تعتبر الكرز من احد الفواكه الغنية بالفيتامينات وبالأملاح المعدنية المغذية و الصحية للجسم بالاضافة الى عدة فوائد نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

1

اهم فوائد الكرز الصحية:

على الرغم من صغر حجم ثمرة الكرز إلا أنها تحتوي على فوائد عظيمة صحية وتجميلية، نوردها لكم:

1 . التخلص من السموم :
يعتبر الكرز من المواد الغذائية التي تساعد في تطهير كامل للجسم، خاصة بالنسبة الكبد و الكلى والاستهلاك العادي للكرز الاحمر أو عصيره يساعد في طرد السموم بشكل جيد، مما يساعد في أداء أفضل لمختلف اجهزة الجسم.

2 . علاج طبيعي للألم :
الانثوسيانين الموجودة في الكرز هي واحدة من الأنزيمات التي تساعد الجسم للتخفيف من الألم بشكل طبيعي وعلاج بعض المشاكل الصحية كالنقرس، آلام العضلات والتهاب المفاصل.

3 . تحسين عملية الهضم :
استهلاك الكرز الأحمر يحفز العصارات الهضمية وهو ما يساعد الجهاز الهضمي ليعمل بطريقة مثالية .

4 . مضاد للالتهاب :
يساعد الكرز في السيطرة على مستويات حمض اليوريك في الدم والتي تحول دون حدوث التهاب في أجزاء الجسم وخاصة المفاصل.

5 . تعزيز المناعة :
يتواجد انزيم الميلاتونين بكميات كبيرة في الكرز الأحمر، الذي يعمل على تحسين نظام المناعة وجعله محصناً ضد مختلف الأمراض والجراثيم.

6 . الحفاظ على صحة للقلب :
كما يعمل انزيم الميلاتونين الموجود في الكرز الاحمر على الوقاية من أمراض القلب وجميع أنواع المشاكل القلبية الوعائية الأخرى . كونه يخفّض من مستوى الكولسترول السيء، ويمنع تصلّب الشرايين بسبب احتوائه على مركبات مقاومة من التأكسد، ويضمن أن يعمل القلب بطريقة صحيحة ويحمي من الهجمات والسكتات الدماغية.

فوائد الكرز للحامل

يحتوي الكرز على نسبة عالية من الحديد والبوتاسيوم إضافة الى نسبة عالية من فيتامين G الذي يعمل على تقوية مناعة الجسم وتقوية الجسم من العديد من الأمراض.يساعد الكرز على تنظيم ضغط الدم والحفاظ على الجلد مشدودًا ونقيًا كما أنه يقلّل من إلتهاب المفاصل. لكن يجدر على المرأة الحامل الإنتباه إن كانت تعاني من حساسية الكرز.

فوائد الكرز الجمالية

-يحتوي الكرزعلى مضادات الأكسدة ولذلك يمكن استبدال استخدام الكريمات المرطبة الغنية بفيتامين(إي) بأكل ما يعادل عشرون حبة كرز يومياً.

-يشير أطباء الجلد إلى أن الكرز من فواكه الجمال حيث يكسب المرأة بشرة متألقة ومحمرة وذلك لاحتوائه على فيتامين(A)، الذي يعتبر من العناصر ‏الأساسية لحماية أنسجة الجلد و تجدد خلاياها التي تموت عند التعرض ‏لأشعة الشمس والاجهاد والتعب وارتفاع درجة الحرارة والتقدم في العمر.

– يستخدم الكرز في علاج الحروق وذلك بعجن بعض الكرز حتى يصبح سائلا ً، ثم تبلل قطعة من القماش فيه وتضعها على مكان الحرق عدة مرات في اليوم

أهم خلطات الكرز للبشرة:

للبشرة الدهنية: إهرّسي عشر حبات من الكرز وأضيفي إليها ملعقة كبيرة من الطحين، مع نصف ملعقة من عصير الحامض. إمزجي الخليط جيّدًا، وزيدي عليه بيضة واحدة، وعودي إلى عملية الخفق مجددًا.
ضعي الماسك على وجهك مدة ربع ساعة، بعدها إنزعيه بواسطة منشفة مبللة بالمياه الدافئة. كرري هذا الماسك مرّتين في الأسبوع لتحصلي على نتيجة مرضية.

ولمواجهة الشيخوخة: إهرسي 15 حبّة من الكرز مع ملعقة كبيرة من عصير الحامض وأخرى من الحليب. إخفقي المزيج جيّدًا لتتمكّني من مدّه على بشرة وجهك، إبقيه لمدّة 20 دقيقة. بعد الإنتهاء، إنزعي الماسك بواسطة الغسل بالمياه الباردة، لأنّها مساعدة في عملية شدّ البشرة وإخفاء التجاعيد.
كرّري هذا القناع مرة في الأسبوع لتضمني تجدّدًا في بشرة وجهك.

تقشير بشرة شفاهك وإزالة الجلد الميت عنها: إمزجي مغلّف من جيلاتين الكرز مع ملعقة عسل صغيرة، ثمّ أضيفي القليل من زيت الزيتون. إخفقي المزيج جيدًا وطبّقيه كمقشّر على شفتيك، إفركيهما جيّدًا لمدّة 5 دقائق. بعدها إغسلي شفاهك بالمياه الفاترة واعملي على حمايتها بتطبيق أحمر الشفاه المرطّب.

للكرز فوائد عديدة ، فهو يحتوي على فيتامينات ومعادن متعددة ، بالإضافة إلى أنه يحتوي على 68 سعرة حرارية لكل 100 غرام منه ، ولذلك يعتبر فعال في انخفاض الوزن حيث أنه يحتوي على مادة الانثوسيان التي تحفز عملية الأيض في الجسم وبالتالي تساعد على حرق الدهون وانخفاض نسبة تخزينها في الجسم ، وبالإضافة إلى ذلك فالكرز من الفواكه الفعالة في محاربة السرطان لاحتوائه على فيتامين ج والبيتا كاورتين ، ويحتوي على مضادات للأكسدة من شأنها أن تخفف من الام العضالات وتحمي الجسم من الإصابة بالالتهابات ، ولها مفعول كبير في انخفاض ضغط الدم لاحتوائها على البوتاسيوم ، كما أن للكرز فائدة فيث انخفاض حرارة الجسم والمساعدة على نوم هادئ بفضل احتوائها على هرمون الميلاتونين .

فوائد تناول الكرز الأسود

• الانثوسيانين، ومضادات الأكسدة القوية، موجودة في الصبغة الحمراء من الكرز الأسود. أنها تساعد على مكافحة أعراض النقرس، من خلال خفض كبير في مستويات حمض اليوريك. الانثوسيانين يساعد كذلك في محاربة التهاب 10 مرات أكثر من الأسبرين. حتى أنها تمنع تراكم الترسبات في جدران الشرايين، أكثر فعالية بكثير من الفيتامينات C و E.
• الميلاتونين الموجودة في الكرز الأسود يساعد على تعزيز الجهاز المناعي فضلا عن خفض خطر الاصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، عن طريق خفض مستويات الدهون في الدم.
• وبصرف النظر عن المواد المضادة للاكسدة، الكرز الأسود غنية في isoqueritrin وqueritrin، واثنين من مركبات الفلافونويد المهم. أنها تساعد في تحييد الجسم تأكسد الضارة، بدوره مساعدة المعركة ضد المواد المسببة للسرطان والفيروسات والمواد المسببة للحساسية.
• وقد أثبتت العناصر التي تحدث بشكل طبيعي في الكرز الأسود إلى خفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.
• الاستهلاك المنتظم للالكرز الأسود هو معروف للحد من ارتفاع الكوليسترول في الدم، وتخفيف التهابات المفاصل والنقرس، ومنع تدهور المرتبط بالعمر من البصر، وحتى منع الشيخوخة المبكرة.
• يمكن شرب كوب من عصير الكرز الأسود يوميا يساعد على التقليل من الأضرار الناجمة عن ممارسة العضلات المفرطة.
• ويستخدم لحاء الكرز الأسود كعنصر في أدوية السعال، نظرا لأنه هو السعال المعروفة القامع.
• ويجري حاليا استخدام الشاي الأسود الكرز لتحسين وظيفة الأمعاء وزيادة الطاقة عموما والتمثيل الغذائي.
• شرب اوقية (الاونصة) من عصير الكرز الأسود، ساعة أو نحو ذلك قبل النوم، يساعد على تهدئة العقل ويحسن نوعية النوم.

ريجيم الكرز وفوائده

واليوم ابتكر أطباء التغذية نظاما غذائيا يحتوي على الكرز للمساعدة على حرق الدهون العنيدة وخاصة في منطقة البطن ، لذلك أوصى به أطباء التغذية لمن هم يعانون من سمنة البطن . والجدير بالذكر بأن هذا النظام ينقص الوزن إلى خمسة كيلوغرامات في شهر واحد وسيظهر ذلك جليا في فرق المقاسات بعد اتباع النظام . وإليك عزيزي القارئ معلومات عن كيفية اتباع نظام ريجيم الكرز لحرق الدهون .

النظام الغذائي :

الفطور : تناول نصف لتر من الماء البارد مضاف إليه ملعقة عسل النحل ، وبعد ربع ساعة يتم تناول 500 غ من الكرز ( أي ما يعادل رطل كرز ) ، مع علبة زبادي اكتيفيا ، ونصف كوب من الكورن فليكس

الغداء : يمكنك تناول أي وجبة غداء موجودة في منزلك حتى إذا كانت معجنات بشرط ألا تتعدى العشر ملاعق .

العشاء : 500 غ من الكرز مع علبة زبادي اكتيفيا .

تعليمات :

– يجب شرب ما لا يقل عن 2-3 لتر من الماء يوميا .
– يجب المشي على الأقل ساعة يوميا مع القيام ببعض التمارين المنزلية .
– استخدام كريمات الترطيب اليومية للبشرة .
– بعد أسبوعين من اتباع النظام يفضل الذهاب إلى إحدى المراكز الصحية للقيام برياضة شد البطن .
– يفضل شرب الأعشاب الحارقة للدهون لتحقيق نتائج أفضل مثل شراب البقدونس فهو له فعالية كبيرة في حرق الدهون في الجسم .
– يمنع إضافة السكر إلى المشروبات أو الطعام .
– يمنع تناول الخبز
– يمنع تناول أي من المشروبات الغازية أو العصائر المعلبة .

ننصحك عزيزي القارئ باستشارة طبيبك الخاص قبل اتباع أي حمية غذائية مهما كانت لضمان سلامة صحتك .

دراسات عن الكرز

الكرز يخفف من سمنة االبطن:

أفاد باحثون أمريكيون : بأن الكرز قد يساعد على التخلص من الشحوم المتراكمة فى منطقة البطن، وتبين من الدراسة التى أجراها الباحثون فى مختبر أبحاث حماية القلب فى ميشيجن، أن جرذان المختبر التى قدمت إليها كعكة بداخلها خليط من مسحوق الكرز وأطعمة غنية بالدهون لم تسمن فى منطقة البطن على عكس نظرائها التى قدمت إليها أطعمة غنية بالدهون، فحسب بل أن العوامل التى تسبب الالتهابات فى الدم وتؤدى للإصابة بأمراض القلب والسكرى تراجعت أيضاً.

الكرز غني بمواد صحية لمرضى القلب والسكري والتهابات المفاصل

الباحثون من جامعة متشغان أعلنوا الأسبوع المنصرم أن ثمار الكرز غنية بمركبات كيميائية تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، وفي الشهر الماضي كان شعار مهرجان الكرز الأميركي هو الفوائد الصحية لتناول الكرز وبالتزامن معه أعلنت رابطة التغذية الأميركية أن الكرز يسهم في المحافظة على الصحة. وهو لا يحتوي فقط على الألياف بل أيضاً فيتامين سي، وهو جزء مهم من الغذاء الصحي لأنه يحتوي على مواد أخرى تحسن صحة القلب وتقلل من نشوء السرطان وربما تخفف من الآم المفاصل، وتتوفر فيه مادة الميلاتونين التي تساعد على سهولة النوم.
عشر حبات من ثمار الكرز أي حوالي 50 غراما تحتوي على حوالي 50 كالورى (سعر) أي كما في نصف تفاحة، و10 غرامات سكريات وغرام واحد من البروتينات وحوالي 1,5 غرام ألياف أكثرها ألياف ذائبة، وكمية متوسطة من فيتاميني «سي» و«إيه»، ونصف مليغرام من الحديد و10 مليغرامات كالسيوم.
تدور دراسات الكرز الطبية اليوم حول عدة جوانب من مركباته الكيميائية وفوائدها الطبية، ولعل أهمها مضادات الأكسدة وتأثيرها على السرطان وأمراض شرايين القلب والدماغ، والمركبات المؤثرة على نسبة سكر الدم والأخرى المؤثرة على آلية نشوء الآم المفاصل وعلى ظهور مرض النقرس وخاصة نسبة حمض اليوريك (يورك أسيد) ومادة الميلاتونين المسهلة للدخول في النوم، وهناك برنامج أبحاث يتم في جامعة متشغان يشمل الأمور هذه، والحقيقة التي يلمحها المتأمل أن الدراسات حول الكرز التي تتم اليوم هي من أقوى وأدق الأبحاث الطبية وأكثرها اتباعا للمنهج العلمي في الدراسة الطبية.

مضادات الأكسدة

أشار الباحثون من جامعة متشغان الى أن مركبات «أنثوسياننس» المتوفرة في ثمار الكرز هي مواد طبيعية تخفض نسبة سكر الدم عبر زيادة إفراز الأنسولين من البنكرياس بنسبة قد تصل إلى 50% ، ضمن البحث المنشور في أوائل هذا العام في مجلة «تقنية الغذاء والزراعة» التابعة لمجمع الكيمياء الأميركي. لكن الجديد الذي أعلن هذا الشهر هو أن هذه المركبات التي هي صابغات تعمل كمضادات للأكسدة ضمن مجموعة «الفلافونويدس» ربما لها فوائد أكبر من هذا لدى مرضى السكري لتشمل العمل على تخفيف حدة عمليات الالتهابات في الجسم وفي المفاصل تحديداً، ولها أثر إيجابي في محاربة أنواع من السرطان، إضافة إلى أهم آثارها وهو فائدة شرايين القلب والدماغ. والدراسة تستكمل اليوم على الإنسان ما أثبتته في تجارب حيوانات المختبرات كما يذكر الدكتور «ميورالي نيار».
كثيرة هي الدراسات التي أكدت فائدة تناول ثمار الفاكهة والخضار الغنية بمركبات «الفلافونويدس» كما في الكرز والتي تعمل على منع ترسيخ ترسب الكوليسترول في جدران الشرايين، وهو ما أشارت إليه دراسة هارفارد عام 1996 والتي لا تزال رابطة القلب الأميركية تنصح بها حتى اليوم. ولعل من أطرف الدراسات تلك التي تمت عام 1997 وشملت مزارعي الكرز وعوائلهم في ولاية متشغان الأميركية ممن يتناولونه بكثرة كفاكهة طازجة أو في الحلويات، إذْ وجد أن نسبة أمراض القلب بينهم متدنية، والذي تؤكده التحاليل أن الكرز من أعلى الفاكهة قيمة بمقياس «أوراك» العالمي لتحديد مقدار نسبة وجود مضادات الأكسدة في منتج غذائي ما.
الدكتور «بويكسن أوو» يؤكد هذا ويضيف أن أبحاثه وجدت لأول مرة مادة تسمى اختصارا «أس أو دي» تعمل على التخلص من الجذور الحرة ومتوفرة بنسبة عالية في الكرز. والجذور الحرة هي إحدى أشد المواد ضرراً على الجسم خاصة في نشوء السرطان وترسيخ ترسب الكوليسترول في الشرايين. ولذا فإن الدراسة الخاصة بتأثير الكرز في منع حصول أمراض القلب في جامعة متشغان لا تزال مستمرة بإشراف الدكتورة «كيت كليكومبي» من قسم علوم الغذاء وتغذية الإنسان وتشمل على وجه الخصوص بحث التأثير على نسبة البروتين التفاعلي «سي».

علاج المفاصل

وتشير أبحاث جامعة متشغان الكثيرة حول الكرز أن قدرة المركبات المضادة للالتهابات فيه توازي أو تفوق قوة الأسبرين، ولذا فإن الكثير من الباحثين يعتقد ان فوائد قوية لثمار الكرز في تخفيف الآم المفاصل، ولعل أفضل ما يصفون هو تخفيفه من أعراض داء النقرس بناء على عدة دراسات أقدمها تم عام 1950في ولاية تكساس، وأفضلها ما تم نشره عام 1999في مجلة المنتجات الطبيعية الأميركية، حيث وجد الباحثون كما يقول البروفيسور «ميرالهاران ناير» من جامعة متشغان: تناول 20 حبة من ثمار الكرز يؤمن كمية بمعدل 25 مليغراما من مادة «أنثوسياننس» التي تسهم في تثبيط عمل الأنزيمات المثيرة لعملية التهابات الأنسجة، والموازية في تأثيرها لحبوب الأسبرين وغيرها من مخففات الألم إضافة إلى دورها في بناء الكولاجين والألياف في الجسم وتحديداً في الغضاريف وأربطة المفاصل، بحسب ما يذكر الدارسون.
ومن جامعة مركز علوم الصحة بسان أنطونيو في تكساس وجد البروفيسور «راسل ريتر» أستاذ علم الغدد العصبي أن الكرز غني بمادة الميلاتونين في هيئة يستطيع الجسم امتصاصها وبكمية كافية يستفيد منها لتسريع الدخول في النوم، وهي نفس المادة التي ينتجها الجسم مع انخفاض ضوء الشمس وابتداء دخول الليل كي تبرمج الساعة البيولوجية في الدماغ مراحل النوم، بل يذكر أن كمية الميلاتونين في كل غرام من مربى الكرز تفوق ما هو موجود في نفس الكمية من الدم!
الكرز الذي ينتج العالم منه ما يزيد اليوم على ثلاثة ملايين طن سنوياً والذي اسمه مشتق من الكلمة اللاتينية «كرازيوم» أو كما ذكر حديثاً نسبة إلى بلدة في تركيا، من أقدم الفاكهة التي أقبل عليها الإنسان في العصور القديمة جداً حسب دراسات علماء الآثار ومن أكثرها فوائد صحية ويحتاج إلى مزيد من الدراسات الطبية للتأكد بشكل أدق من الفوائد الطبية الكثيرة المنسوبة إلى تناوله وفي أي الحالات ينصح بها ضمن توجيهات الطب المكمل والاختياري المبنية على أساس علمي سليم.

3

شارك هذا الموضوع: