قد تشعر بثقل كبير في أعلى رأسك، هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك، تعرف عليها في هذا المقال.

بعد يوم شاق، قد تشعر بوزن ثقيل في أعلى رأسك، يسبب لك صداع لا يحتمل، فما هو سبب صداع  أعلى الرأس وكيف يمكن علاجه؟

إن تحديد نوع الصداع الذي تعاني منه هو أمر حاسم لإيجاد العلاج المناسب له، حيث أن هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تسبب لك الصداع في أعلى رأسك، تعرف عليها في هذا المقال.

أسباب صداع أعلى الرأس

هناك عدة أسباب وحالات مرضية تؤدي إلى الشعور بالألم والضغط أعلى الرأس منها:

1- الصداع النصفي

يسبب الصداع النصفي ألمًا في أعلى الرأس، وقد يظهر أيضًا في أحد جانبيه أو خلفه، بالإضافة إلى الأعراض التالية:

2- الحرمان من النوم والصداع

يمكن أن يؤثر الصداع الناتج عن الحرمان من النوم على أي شخص، وعادةً ما يتسبب في وجع ممزوج مع ثقل أو ضغط على الجزء العلوي من الرأس.

3- صداع التحفيز البارد

يحدث الصداع الناتج عن التحفيز البارد (ice-cream headache) المعروف باسم (صداع الايس كريم)، بسرعة وبالقرب من قمة الرأس، ولكنه عادةً ما يستمر لبضعة ثوانٍ فقط.

مواضيع ذات علاقة

4- الألم العصبي الغوفي

يحدث الألم العصبي الغوفي عندما يتم إتلاف أو الضغط على الأعصاب التي تنتقل من العمود الفقري إلى فروة الرأس، مما يسبب ألمًا في قمة الرأس.

وقد تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

5- متلازمة تضيق الأوعية الدماغية العكسية (RCVS)

وهي حالة نادرة، حيث تتقلص الأوعية الدموية في الدماغ، مما يؤدي إلى صداع شديد بالقرب من الجزء العلوي من الرأس.

وقد تتسبب هذه الحالة حدوث سكتة أو نزيف في الدماغ، وتشمل الأعراض الأخرى ضعف حاد، وتشوش الرؤية.

6- صداع ارتفاع ضغط الدم

يحدث عندما يؤدي ضغط الدم المرتفع الحاد إلى ضغط في الجمجمة، مما يؤدي إلى الشعور، بالألم الشديد في أعلى الرأس، كأن شخصًا سحبك من شعرك للأعلى.

علاج الصداع أعلى الرأس

هناك العديد من الخيارات المتاحة لك لعلاج صداع أعلى الرأس ومنها:

1- العلاجات الدوائية: غالبًا ما تكون المسكنات خط الدفاع الأول ضد الصداع مثل، الأسيتامينوفين (Tylenol) والتي يمكن أن تقلل بشكل فعال من أعراض الصداع.

أما بالنسبة للصداع الشديد أو الصداع النصفي، يمكنك تجربة (Tylenol) أو (Excedrin)، كما ويمكنك استخدام حاصرات بيتا ومضادات الاكتئاب أيضًا.

2- علاجات أخرى: قد تشمل العلاج ما يلي:

  • الحصول على مزيد من النوم
  • الحد من التوتر
  • الحفاظ على وضع جيد عند الجلوس، حيث يمكن أن تجلس في كرسي مريح وخاصة أثناء العمل.
  • يمكن علاج الألم العصبي الدهني مع العلاج الطبيعي، والتدليك، والكمادات الدافئة.
  • قد تتلاشى متلازمة تضيق الأوعية الدماغية العكسية دون علاج، ولكن قد تساعد حاصرات قنوات الكالسيوم في الحد من الصداع الناجم عن الحالة.
  • يتطلب الصداع الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، علاجًا فوريًا في حالات الطوارئ للحد من مخاطر حدوث نزيف في المخ أو السكتة الدماغية.

ولكن يمكنك استخدام علاج غير فوري، مثل اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم، وممارسة الرياضة بانتظام.

متى يجب التوجه إلى الطبيب؟

ينبغي الإبلاغ عن الصداع الشديد للطبيب في حال حدوث المضاعفات التالية:

  • الصداع المستمر الذي يتفاقم مع مرور الوقت
  • التغيرات في القدرة العقلية
  • تقلب المزاج
  • الصداع الذي يوقظ الشخص من النوم
  • الصداع عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو السرطان
  • تصلب الرقبة
  • حمة وإعياء
  • الكلام غير الواضح
  • عدم الوضوح في الرؤية.

يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض طلب الرعاية الطبية والتشخيص المهني على الفور.