صور و تفاصيل حول خبر “فلكية جدة”: أول “بدر” خلال خريف 2018.. غدًا الاثنين .

أفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة بأن سماء السعودية والمنطقة العربية تشهد غداً أول قمر بدر خلال فصل الخريف في النصف الشمالي للكرة الأرضية. وقال “أبوزاهرة”: يطلق على أقرب قمر بدر إلى الاعتدال الخريفي تسمية “قمر الحصاد”، وسيرصد طوال الليل؛ حيث يضيء السماء من الغسق وحتى الفجر. وأضاف: يصل لحظة الاكتمال صبيحة يوم الثلاثاء 25 سبتمبر في الساعة 5:52 صباحاً بتوقيت السعودية “2:52 صباحاً بتوقيت غرينتش” ويكون قد قطع نصف مداره حول الأرض. وأردف: تعتبر الأقمار البدر قرب الاعتدال الخريفي مميزة؛ نظرًا لأن المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب يصنع زاوية ضيقة مع الأفق عند غروب الشمس.

وتابع: كل قمر بدر يشرق مع وقت غروب الشمس، وفي المتوسط يشرق القمر متأخرًا عن الليلة السابقة بحوالي 50 دقيقة، وهذا يحدث يومياً، ولكن في وقت الاعتدال الخريفي فإن الزاوية الضيقة مع الأفق تجعل القمر يشرق مبكرًا عن المتوسط في خطوط العرض الشمالية، ويكون الفارق الزمني بين الشروق المتعاقب للقمر في الحد الأدنى خلال السنة. وقال “أبوزاهرة”: عند خط عرض 40 درجة شمالاً يشرق القمر بنحو دقيقة 30 متأخرًا “بدلاً من 50 دقيقة” لعدة ليالٍ متتالية، في حين يكون التأثير أكثر وضوحًا أقصى الشمال، فعند خط العرض 60 درجة شمالاً يشرق القمر متأخرًا عن الليلة السابقة بـ10 دقائق فقط “بدلاً من 50 دقيقة” لعدة ليالٍ متتالية.

وأضاف: عند خطوط العرض الجنوبية في النصف الجنوبي للكرة الأرضية؛ حيث الآن فصل الربيع، فإن التأثير يكون عكس ذلك؛ ففي ذلك الجزء من العالم يتسبب موسم الربيع في شروق القمر متأخرًا بأكثر من 50 دقيقة في الليالي بعد القمر البدر. وأردف: طوال الأسبوع سيلاحظ أن القمر يشرق أبعد وأبعد نحو الشمس على طول الأفق، وكان ذلك يعتبر أمراً هاماً قديماً بالنسبة للمزارعين الذين يحصدون محاصيلهم قبل عصر التراكتوارات المزودة بمصابيح الإضاءة؛ حيث لم تكن هناك فترة طويلة من الظلمة بين غروب الشمس وشروق القمر لعدة أيام بعد البدر المكتمل؛ ما يعني أن المزارعين كانوا يعملون في الحقول وجني المحاصيل تحت ضوء القمر.

وتابع: يعتبر هذا الوقت من الشهر مثاليًّا لرؤية الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير خلافًا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة لوقوع كامل القمر في نور الشمس. وقال “أبوزاهرة”: تلك الفوهات المشعة عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلومترات ويعتقد بأن تلك الفوهات حديثة التكوين وتعتبر فوهة “تيخو” أكثر الفوهات إشعاعًا. جدير بالذكر أن يومي 24 و 25 سبتمبر 2018 سيكونان فرصة مثالية لرصد وتصوير القمر البدر مطلع فصل الخريف هذه السنة.

مصدر خبر : “فلكية جدة”: أول “بدر” خلال خريف 2018.. غدًا الاثنين , اخبار محلية