في بعض الأحيان يتغير حجم حدقة العين، فتارة تتسع وتارة أخرى تضيق. فهل يستلزم هذا التغير استشارة الطبيب؟ للإجابة على هذا السؤال، قال البروفيسور مارتن شبيتسر إن تغير حجم الحدقة يعد أمراً طبيعياً، حيث تتسع الحدقة في الظلام من أجل الرؤية بشكل أفضل، في حين تضيق عند تعرض العين للضوء الساطع للغاية من أجل حماية شبكية العين من ناحية والرؤية بشكل أفضل من ناحية أخرى.

وأضاف طبيب العيون الألماني أن الأمر يستدعي القلق في حال تغير حجم الحدقة بشكل غير متساو، وهي حالة طبية تُعرف باسم “تفاوت الحدقتين”.

وقد يرجع سبب هذه الحالة الطبية إلى أمراض بالعين أو بالمخ أو إلى تغيرات غير خطيرة. وعلى أية حال ينبغي استشارة الطبيب للتحقق من السبب وعلاجه في الوقت المناسب.