حذّرت نتائج دراسة جديدة من أن رياضات الاحتكاك الجسدي مثل الملاكمة والمصارعة والرجبي وألعاب الكاراتيه والتايكوندو تزيد خطر الإصابة بمرض الشلل الرعّاش (باركنسون). وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين الإصابات في هذه الرياضات وزيادة خطر الإصابة بالخرف والزهايمر. لكن الدراسة الجديدة وجدت أنه كلما زاد عدد السنوات التي يمضيها اللاعب في هذه الرياضات ارتفعت مخاطر الإصابة بالشلل الرعاش.

لوحظت مجموعة من الأعراض المرتبطة بالحركة مثل الارتعاش وصعوبات المشي والبطء لدى لاعبي رياضات مثل: هوكي الجليد، وكرة القدم الأمريكية والرجبي والملاكمة

وأجريت الدراسة في جامعة بوسطن في ماساتشوستس، ووجدت أن الرياضات التي تتضمن احتكاكاً جسدياً واصدامات تصيب الرأس تزيد من نسبة بروتين يسمّى ألفا- سينوكلين، والذي يتراكم على منطقة معينة بالدماغ ويؤدي ذلك إلى الإصابة بالخرف وأعراض مرض الشلل الرعاش.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة “إكسبريمنتال نيورولوجي”، وكان العلماء قد لاحظوا مجموعة من الأعراض المرتبطة بالحركة مثل الارتعاش وصعوبات المشي والبطء لدى كثير من اللاعبين الذين مارسوا رياضات مثل هوكي الجليد، وكرة القدم الأمريكية والرجبي والملاكمة، وتسمّى هذه الأعراض “مرض ليوي” الذي يحدث نتيجة تراكم البروتين المشار إليه في مناطق مسؤولة عن الحركة بالدماغ، وترتبط أعراض مرض ليوي بالشلل الرعاش.