ضمن استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، لتقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية واستقطاب الخبرات والمهارات لتقديم أفضل الخدمات الصحية، وضمن برنامج الأطباء الزائرين، نجح الفريق الطبي في مستشفى الكويت بالشارقة، بإجراء جراحة نادرة لمريضة آسيوية تعاني من وجود فتحة بين المريء والقصبة الهوائية، تسببت بالتهاب شعبي رئوي وتجمع الإفرازات في الرئة، مع صعوبة إمداد المريضة بجهاز التنفس الاصطناعي للحفاظ على حياتها. وتمكّن الفريق الطبي بالاستفادة من خبرة الطبيب الزائر استشاري الجهاز الهضمي بمستشفى مايو كلنيك بالولايات المتحدة الأمريكية الدكتور برهام ابوديه، من إنقاذ المريضة بتدخل طبي ناجح، وذلك من خلال وضع أنبوبة دعامية في المريء لسد الفتحة بين المريء والقصبة الهوائية، بمساعدة قسم التخدير والعناية المركزة بمستشفى الكويت، الذي قام بتغير أنبوبة التنفس الصناعي ووضع أنبوب للتغذية إلى المعدة، باستخدام جهاز المنظار الضوئي بعد التدخل الجراحي وإجراء شفط لجميع السوائل المجتمعة فى الرئة مما أسفر عن تحسن حالة المريضة.

تطور كبير
وأشاد المدير الفني لمستشفى الكويت بالشارقة الدكتور عيسى المعلمي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، اليوم الثلاثاء، بكفاءة الفريق الطبي الذي يسهم بتعزيز الثقة بالكوادر الصحية وبالخدمات الطبية، وأكد أن توفير وزارة الصحة ووقاية المجتمع لأحدث الأجهزة والمعدات الطبية والتدريب المستمر، أحدث تطوراً كبيراً فى مستوى وجودة الخدمات الصحية، وتمكين الفريق الطبي من التعامل بنجاح مع الحالات الطارئة الواردة إلى المستشفى.

ولفت إلى أهمية برنامج الأطباء الزائرين لاطلاع الكوادر العاملة بمستشفى الكويت على أحدث المستجدات العلمية بما يندرج تحت السياسة العامة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع تجاه العمل على تحقيق الفائدة المرجوة واستفادة المرضى من التطوير الدائم للخدمات الصحية.

23 حالة
وأضاف أن “زيارة الطبيب الزائر تضمنت أيضاً علاج 23 حالة باستخدام المناظير كمنظار القنوات الصفراوية لإزالة الحصى ومنظار بالموجات الصوتية، إضافة إلى تدريب الطاقم الطبي والتمريضي بوحدة المناظير على كل ماهو جديد فى مجال المناظير”.
  
وأوضح أن الطبيب الزائر أطلع الكوادر الطبية العاملة بقسم المناظير على أحدث المستجدات العلمية في مجال المناظير وتدريبهم على إجراء العمليات باستخدام أفضل وأحدث التقنيات.