فريق صحّتك

 متلازمة ما قبل الحيض لها العديد من الأعراض، ويصل عدد النساء اللواتي يعانين من بعض أعراضها إلى 3 من أصل كل 4 نساء، وتختلف شدة الأعراض إختلافا كبيرا بين النساء، ويمكن أن يكون لهذه الأعراض تأثيراتها السلبية على حياتك، والعلاج يساعد في التقليل من شدة الأعراض وبالتالي تفادي تأثيراتها السلبيىة، فما هي أسباب هذه المتلازمة؟


الأسباب

للهرمونات الأنثوية تأثيرها الواضح في أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وعادة تختفي الأعراض مع الحمل وانقطاع الطمث

لا يوجد سبب معلوم لمتلازمة ما قبل الحيض، ولكن يمكن أن تساهم عوامل متعددة في حدوث وتفاقم أعراض هذه الحالة، ومن هذه الأسباب:

التغيرات الدورية في الهرمونات
تتغير علامات وأعراض متلازمة ما قبل الحيض بالتغيرات الهرمونية، وتختفي مع الحمل، وانقطاع الحيض.

التغيرات الكيميائية في الدماغ
من الممكن أن تؤدي التغيرات في مستوى السيروتونين، وهو مادة كيميائية (ناقل عصبي) في الدماغ، ويُعتقد أنها تؤدي دورًا هامًا في الحالات المزاجية، إلى ظهور أعراض متلازمة ما قبل الحيض، حيث وجد أن النقص في كميات السيروتونين يمكن أن يساهم في حدوث الاكتئاب قبل الحيض، بالإضافة إلى التعب، والشهوة للطعام ومشكلات النوم.

الاكتئاب
بعض النساء اللاتي يعانين من شدة متلازمة ما قبل الحيض يعانين من الاكتئاب غير المشخص، ويبدو أن للاكتئاب دورا هاما في حدوث الأعراض، بالرغم من أن الاكتئاب وحده لا يسبب كل أعراض المتلازمة.