ومع ذلك، فقد يُسبب التبول في الفراش بعض المشكلات لطفلك، بما في ذلك:

  • الشعور بالذنب والحرج مما يمكن أن يؤدي إلى تدني تقدير الذات
  • ضياع فرص ممارسة الأنشطة الاجتماعية مثل قضاء الليل خارج المنزل في معسكرات ليلية
  • ظهور طفح على مؤخرة الطفل ومنطقة الأعضاء التناسلية، وخاصة إذا نام الطفل لفترة طويلة بملابس داخلية مبللة

وترتبط عدد من العوامل بزيادة مخاطر التبول في الفراش، بما في ذلك:

  • كون الطفل ذكرًا.  ينتشر التبول في الفراش بين الأولاد الذكور أكثر من الفتيات بمعدل الضعف
  • التاريخ المرضي للعائلة. إذا اصيب أحد الوالدين (أو كلاهما ) بظاهرة التبول في الفراش أثناء طفولته، فإن الطفل يكون معرضًا بشكل أكبر للتبول في الفراش .
  • اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD). ينتشر حدوث التبول في الفراش بين الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) أكثر من غيرهم

التحضير لزيارة الطبيب
من المرجّح أنك ستبدأ بزيارة طبيب الأطفال، ولكنّه قد يحيلك إلى طبيب متخصص في اضطرابات المسالك البولية (اختصاصي المسالك البولية لدى الأطفال أو اختصاصي أمراض الكلى).

وإليك بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد لزيارة الطبيب ومعرفة ما تتوقعه منه.

قبل موعد الزّيارة، جهز قائمة بما يلي:

  • دون أي علامات أو أعراض مرضية لدى طفلك ، بما في ذلك أي علامات أو أعراض هامة قد تبدو غير مرتبطة بالتبول في الفراش. ويمكنك الاحتفاظ بمفكرة لمتابعة عدد مرات دخول طفلك للحمام، وفيها قم بتدوين أوقات دخول طفلك للمرحاض، وما إذا كان يشعر بالاستعجال للتبول أم لا. واكتب أيضًا كمية السوائل التي يشربها طفلك، خصوصًا بعد العشاء.
  • المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي حالات إجهاد كبيرة أو تغيرات حياتية حدثت مؤخرًا.
  • كل الأدوية،والفيتامينات وغيرها من المكملات الغذائية التي يتناولها طفلك، بالإضافة إلى الجرعات.
  • أسئلة لطرحها على الطبيب المعالج لطفلك بحيث يمكنك تحقيق أقصى استفادة من زيارتك.

وتشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الذي يجعل طفلي يتبول في الفراش؟
  • متى يمكنه التخلص من التبول في الفراش؟
  • ما العلاجات المتوفرة، وأيها توصي به؟
  • هل هناك أي آثار غير حميدة لهذه المشكلة ؟
  • هل هناك أي بدائل لطريقة العلاج الأساسية التي تقترحها؟
  • هل يجب على الطفل اتباع أي قيود على تناول المشروبات؟
  • هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الاستعانة بها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ولا تتردد في طرح الأسئلة في أي وقت خلال زيارتك.

ما تتوقعه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، فكن مستعدًا للرد عليها لتوفير بعض الوقت، مما يساعد في تناول النقاط التي ترغب في قضاء وقت أطول في مناقشتها.
قد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:

  • هل هناك تاريخ عائلي مرضي للتبول في الفراش؟
  • هل كان طفلك دائمًا يتبول في الفراش، أم هل بدأ هذا مؤخرًا؟
  • كم مرة يتبول فيها طفلك في الفراش؟
  • هل هناك أوقات لا يتبول فيها طفلك في الفراش؟
  • هل يكون طفلك جافًا خلال النهار؟
  • هل يعاني طفلك من سلس البراز؟
  • هل يشتكي طفلك من ألم أو أعراض أخرى عندما يتبول؟
  • هل يواجه طفلك أي تغيرات حياتية كبرى أو ضغوطًا نفسية ؟
  • إذا كنت منفصلًا أو مطلقًا، فهل يتناوب طفلك على العيش في منزلى الوالدين، وهل يتبول في الفراش في كلا المنزلين؟

الاختبارات والتشخيص
يلزم أن يخضع طفلك لفحص جسدي، وتبعًا للظروف، قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • اختبارات البول لفحص علامات الالتهاب الجرثومي (العدوى ) أو داء السكري
  • إذا اشتبه الطبيب في وجود مشكلة مرضية في المسالك البولية لطفلك أو أي مشكلة صحية أخرى، فإنه يوصي بالأشعة السينية أو اختبارات التصوير الأخرى على الكلى أو المثانة
  • وإذا شك في وجود مشكلات صحية أخرى، فقد يوصي بأنواع أخرى من الاختبارات والفحوصات