إذا كنت تستخدم أدوية الاكتئاب أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم، فقد تكون معرضًا لزيادة الوزن، تعرف على أبرز الأدوية التي تساهم في زيادته.

قد يلاحظ البعض ارتفاع في مؤشر قياس الوزن خاصتهم أثناء تناول الأدوية، لا داعي للإستغراب، فهناك الكثير منها يمكن أن يتسب في ذلك، فما هي هذه العقاقير، وكيف تساهم في زيادة الوزن؟

إن تناول بعض أنواع الأدوية قد يؤدي إلى زيادة مضطربة في الوزن وخاصة في الفترات الأولى من العلاج، لكن ليس شرطًا أن  يكتسب جميع متناوليها وزنًا زائدًا، بل إن تأثيرها نسبي يختلف من شخص لاخر.

كيف تساهم الأدوية في زيادة الوزن؟

إن تناول بعض الأدوية قد يحدث تغيرات في الجسم تساهم في زيادة الوزن، ومن هذه التغيرات:

  • تحفز الشهية: بعض الأدوية تجعلك تأكل أكثر لتكتسب المزيد من الوزن.
  • عملية الأيض: قد تؤثر بعض أنواع الأدوية على بطء عملية الأيض، التي تساعد على حرق السعرات الحرارية، مما يؤدي إلى زيادة في الوزن.
  • تخزين السكريات: تؤثر بعض العقاقير على الكيفية التي يخزن بها الجسم السكريات والمواد المغذية وامتصاصها.

الأدوية التي تسبب زيادة في الوزن

تتعدد الأدوية التي تساهم في حدوث تغيرات في الجسم تؤدي إلى زيادة في الوزن، إليك أبرزها:

1- مضادات  الاكتئاب والقلق

هناك الكثير من مضادات الاكتئاب والقلق تسبب زيادة في الوزن منها:

  • الباركستين (paroxetine): هو واحد من أكثر علاجات القلق والاكتئاب شيوعًا، ولكن إذا اكتسبت وزنا أثناء استخدامه يمكنك التحدث مع طبيب حول استبداله ب (SSRI) حيث أنه أكثر حيادية بالنسبة للوزن.
  • الريميرون (Remeron): كمضاد للاكتئاب حيث يعزز من نشاط مضادات الهيستامين (antihistamine) الذي يساهم في زيادة الوزن، وإن هذا التأثير يمكن أن يكون جيدًا لكبار السن الذين يعانون من نقص الوزن لتحسين شهيتهم.
  • أميتريبتيلين (Amitriptyline): يؤدي إلى زيادة الوزن أكثر من غيره، حيث يؤثر على الناقلات العصبية التي تؤدي إلى زيادة الشهية، وإن الجرعات الزائدة منه يمكن أن تضر القلب،وأثبتت الدراسات أن 30% من الأشخاص الذين يتناولون الأميتريبتيلين لعلاج الصداع النصفي المرافق للاكتئاب اكتسبوا أكثر من 5٪ من وزنهم خلال 26 أسبوع.

2- عقاقير الصداع والنوبات

يستخدم حمض الديباكوت (Depakote) لعلاج الاضطراب ثنائي القطب والنوبات العصبية، والصداع النصفي، ولكنه في المقابل يؤثر على البروتينات التي تساعد في عملية التمثيل الغذائي، مما يتسبب في زيادة بالوزن.

مواضيع ذات علاقة

وجدت دراسة أجريت على مرضى الصرع أن 44% من النساء و24% من الرجال اكتسبوا 11 كيلو غرام على إثر تناولهم الديباكوت (Depakote) لمدة عام تقريبا.

3- مضادات الإنفصام

يستخدم مضاد الزبركسا (Zyprexa) كمضاد لمرضى الانفصام والاضطراب ثنائي القطب، حيث تقوم هذه الأدوية بزيادة نشاط مضاد الهستامين (Histamine) ومنع السيروتونين، ويؤدي ذلك إلى زيادة في الوزن.

وجدت دراسة أن 30٪ من الأشخاص الذين يستخدمون زيبركسا (Zyprexa) اكتسبوا 7٪ أو أكثر من وزنهم خلال 18 شهر.

4- أدوية السكري

تعمل أدوية السكري مثل السلفونيلوريا (Sulfonylurea) على تحفيز إنتاج الأنسولين أو نشاطه، مما يقلل من نسبة السكر في الدم وقد يزيد من الشهية.

كما أن تناول الأنسولين نفسه يزيد من الوزن حيث أثبتت دراسة أن الأشخاص الذين يتناولونه يكتسبون ما يقارب 11 كيلوغرام خلال الثلاث سنوات الأولى.

5- أدوية ارتفاع ضغط الدم

تعد عقاقير التينورمين (Tenormin) المعروفة أيضًا بحاصرات بيتا، من أهم الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم خاصة عند كبار السن، ولكن وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون التينورمين اكتسبوا حوالي 5 كيلو غرامات خلال الأشهر الأولى من استخدامه.

كيفية منع زيادة الوزن المتعلقة بالأدوية

من المهم معرفة أن الانقطاع عن الأدوية التي تسبب الوزن هو ليس الحل، بل يمكنك تنظيم هذا الأمر مع طبيبك، وأن تبحث معه خيارات أخرى لا تؤثر على الوزن، وفي كثير من الحالات (وليس الكل) سيكون لديك خيارات أخرى.

بالتأكيد يفضل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي لتتجنب زيادة الوزن التي تسببها الأدوية.