القاهرة-عناوين – متابعات

استقبل رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي اليوم الخميس أسامة نقلى، سفير المملكة العربية السعودية لدى القاهرة، الذي نقل تهنئة القيادة السعودية بتوليه المنصب، وتمنياتها له بالتوفيق في مهمته.

وأعرب السفير نقلي عن امتنانه لتعاون جميع الوزراء، وكافة الأجهزة في الملفات المشتركة بين البلدين، مشيراً إلى أنه سيتم العمل خلال الفترة المقبلة على زيادة التعاون المشترك بين البلدين.

من جانبه قال الدكتور مدبولي إن علاقات مصر بالسعودية قوية وإستراتيجية، على مستوى القيادتين والشعبين، وسنعمل على الإسراع بخطى التعاون الوثيق بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة المشروعات التنموية والاستثمارية، التي سبق مناقشتها مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، خلال زيارته لمصر.

وأضاف رئيس الوزراء المصري قائلا : هدفنا تشجيع الاستثمار في مصر، وخلق مناخ جاذب للاستثمارات، ونحن كمصريين نقدر الدعم الذي قدمته المملكة العربية السعودية ودول الخليج، بعد ثورة 30 يونيو، ونعمل في هذه المرحلة على تعميق الاستثمار المشترك، وتشجيع المستثمرين السعوديين على ضخ استثماراتهم في مصر، وتذليل أي عقبات.

وأشار مدبولي – بحسب صحيفة اليوم السابع – إلى أن هؤلاء المستثمرين سيكونون سفراء لمصر في المملكة.

المصدر: صحيفة عناوين