اتخذت السلطات الروسية، في ملعب “فولفوجراد”، إجراءات وقائية ضد الحشرات الطائرة الصغيرة التي احتشدت في المدينة المضيفة لكأس العالم، وهاجمت مشجعي كرة القدم واللاعبين في الأيام الأخيرة.

بدأ ذلك قبل مباراة انجلترا وتونس في بطولة كأس العالم، الاثنين الماضي، عندما غزت المدينة الآلاف من البراغيث والبعوض على مدار اليوم، وهاجموا اللاعبين على أرض الملعب في “فولفوجراد” وهم يستعدون قبل المباراة.

وقال مسؤولون محليون إنه قبل المباريات المقبلة سيتم رش خليط خاص من الماء والفانيليا في الملعب ومنطقة “Fan Fest” في وسط المدينة للحماية ضد تلك الحشرات، حسب موقع “Russia Today”.

ويستضيف استاد “فولفوجراد” مباراة مصر والمملكة العربية السعودية، في 25 يونيو الجاري.

وقال المنظمون إنه بالنسبة لهذه المباراة وما بعدها، سيتم استخدام تركيزات خاصة من الفانيلا المخلوطة بالماء، الأمر الذي لن يسبب إزعاجًا للجماهير، وسوف يردع البعوض والبراغيث المعروفة باسم “moshkara” باللغة الروسية.

وقد تفاجأ المشجعون لأنهم سارعوا إلى إيجاد الحماية، في حين لجأ منتخب إنجلترا لطارد البعوض قبل المباراة ضد تونس.

وذكر أحد الخبراء، في وقت سابق لوكالة “تاس” الروسية، إن عدد الحشرات الصغيرة التي تغزو المدينة على ضفاف نهر “الفولجا” سيصبح أقل.

وأضاف: “الآن أصبح مستوى مياه نهر الفولجا طبيعيًا، ومن المحتمل أن يموت جزء من تلك الحشرات، وبالتالي لن يزداد عددهم، ولكن لن تختفي تمامًا، وعادة ما يستمر وجودها من 3 إلى 4 أسابيع”.

ورشت السلطات مساحة 15 كيلومترًا حول منطقة “فولفوجراد أرينا” من الجو عشية كأس العالم، وتحتوي المنطقة المحيطة بالمدينة على العديد من المستنقعات والأنهار، مما يجعل الأرض مثالية للحشرات خلال موسم الصيف.

المصدر: صحيفة عناوين