نجح المنتخب البرازيلى في هزيمة نظيره الكوستاريكى، بهدفين دون مقابل، فى المباراة التى أقيمت بينهما عصر اليوم الجمعة، على ملعب “كريستوفسكى”، فى افتتاح منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الخامسة، ببطولة كأس العالم المقامة حالياً فى روسيا وتستمر حتى 15 يوليو المقبل.

بدأت المباراة بسيطرة المنتخب البرازيلى على مجريات اللعب والتي استمرت طوال الشوط الأول، وكان الأخطر خاصة على المستوى الهجومى بقيادة نجمه الأول نيمار، لكنه فشل فى اختراق دفاع المنتخب الكوستاريكى الصامد والمنظم.

وأهدر سيلسو بورخيس أخطر فرص كوستاريكا بعدما سدد كرة رائعة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للمنتخب البرازيلى فى الدقيقة 13 من زمن المباراة. وألغى الحكم هدفا للبرازيل سجله جابرييل خيسوس فى الدقيقة 26 من زمن المباراة بداعى التسلل.

وكشفت الإحصائيات التى نشرها الموقع الرسمى للاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، أن نسبة استحواذ السليساو على الكرة فى الشوط الأول بلغت 64% مقابل 36% فقط لمنتخب كوستاريكا.

وفى الشوط الثانى، منعت عارضة المنتخب الكوستاريكى الهدف الأول للمنتخب البرازيلى فى الدقيقة 49 من المباراة بعدما سدد جابرييل خيسوس رأسية رائعة.

وسدد البرازيلى كوتينيو كرة قوية تصدى لها كيلور نافاس فى الدقيقة 56 من زمن المباراة وتراجع الحكم عن احتساب ركلة جزاء للمنتخب البرازيلى بعد سقوط نيمار فى الدقيقة 79 من زمن المباراة عقب الرجوع لتقنية الفيديو.

ونجح فيليب كوتينيو، فى تسجيل هدف الفوز القاتل بالدقيقة الأخيرة من زمن المباراة. وأضاف النجم البرازيلى نيمار الثانى فى الدقيقة 97 من زمن المباراة.

وبهذه النتيجة، يرفع المنتخب البرازيلى رصيده إلى 4 نقاط تصدر جدول ترتيب المجموعة الخامسة بكأس العالم بعدما تعادل فى الجولة الأولى مع سويسرا 1-1، متفوقا بفارق نقطة واحدة عن صربيا صاحبة المركز الثانى، فيما تجمد رصيد كوستاريكا بدون أى نقاط فى المركز الأخير خلف سويسرا الثالث برصيد نقطة واحدة.

ومن المقرر أن يلتقى منتخبى “صربيا، سويسرا” وجها لوجه فى الثامنة من مساء اليوم الجمعة.

المصدر: صحيفة عناوين