هناك فرق بين مخازن الحديد في الجسم والحديد العادي الذي غالباً قمت بفحص مستوياته أكثر من مرة خلال حياتك، فما هي أعراض وأسباب نقص أو فرط مخزون الحديد في جسمك؟ وكيف تتعامل معها؟

هل تعرف ما الفرق بين مخزون الحديد والحديد العادي في الجسم؟ وما الدور الذي يلعبه الفيريتين في كل ذلك؟ إليك كافة التفاصيل التي تحتاج لمعرفتها عن مخازن الحديد في الجسم فيما يلي.

ما هو الفيريتين؟

يختلف الفيريتين عن الحديد العادي في الجسم، فالفيريتين هو البروتين الذي يخزن الحديد ليطلقه عند حاجة الجسم إليه.

عادة ما يتواجد الفيريتين في داخل الخلايا، وكمية قليلة منه فقط تتواجد في الدم، وتبعاً للأبحاث والدراسات، فإن الفيريتين يحتوي على الحديد بنسبة 20%، ويتركز المنسوب الأعلى من الفيريتين في خلايا الكبد تحديداً وخلايا جهاز المناعة.

ويقوم الجسم بتخزين الفيريتين في خلاياه إلى أن يحين الوقت لصناعة المزيد من خلايا الدم الحمراء. حيث يتم إرسال إشارات تحفز الخلايا لإطلاق مخزونها من الفيريتين.

وحال أن يتم إطلاق الفيريتين، فإنه يتحد مع مادة أخرى في الجسم، تسمى الترانسفيرين (وهو بروتين يرتبط بالفيريتين ليساعده على الانتقال إلى أماكن إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم - بإمكانك اعتباره وسيلة نقل للفيريتين لا أكثر).

ومع أنه ومن المهم للشخص أن يكون لديه مستويات حديد عالية في الدم، إلا أن احتفاظ الجسم بمخازن حديد كافية هو أمر مهم جداً كذلك.

مواضيع ذات علاقة

وفي حال وجود نقص في منسوب الفيريتين، فإن مخازن الحديد في الجسم يتم استهلاكها بسرعة تفوق قدرة الجسم على مواكبة عمليات إنتاج وتخزين الحديد، ما يسبب العديد من المشاكل الصحية.

أعراض نقص أو زيادة الفيريتين في الجسم

هناك العديد من الأعراض المرتبطة بنقص أو فرط مخازن الحديد في الجسم، وهذه أهمها:

1- أعراض نقص الفيريتين

إذا كان هناك نقص في منسوب الفيريتين في الدم والجسم، فقد يتسبب الأمر بالعديد من المشاكل الصحية، وهذه بعض أعراض نقص الفيريتين الشائعة:

2- أعراض فرط الفيريتين

هناك العديد من الأعراض الظاهرة لفرط الفيريتين، وهذه أهمها:

ومن الممكن أن تزيد مستويات الفيريتين في الجسم نتيجة تعرض أحد الأعضاء لضرر أو فشل في الوظائف، خاصة الكبد والطحال.

أسباب الخلل في مستويات الفيريتين في الجسم

قد تصاب مخازن الحديد في الجسم بخلل ما، قد يكون نقصاً أو فرطاً فيها، وهذه هي الأسباب الشائعة:

1- أسباب نقص الفيريتين في الجسم

قد يدل نقص مستويات الفيريتين في الجسم على الإصابة بنقص في الحديد، الأمر الذي غالباً ما يكون سببه عدم الحصول على كميات كافية من الحديد في الغذاء.

وهذه بعض الحالات التي قد تسبب نقص الفيريتين في الجسم:

وقد يكون الشخص مصاباً بفقر الدم وفقر مخازن الحديد سوية، أو قد يكون الشخص مصاباً بفقر الدم ولكن مخازن الحديد لديه لا نقص فيها.

2- أسباب فرط الفيريتين في الجسم

إن وجود مستويات عالية من الفيريتين في الجسم، قد يدل على الإصابة بحالات مرضية معينة، مثل:

  • داء اختزان الحديد.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • فرط الدرقية.
  • مرض ستيل، أحد أنواع مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • السكري من النمط الثاني.
  • اللوكيميا.
  • تسمم الحديد.
  • نقل الدم المتكرر.
  • أمراض الكبد، مثل مرض التهاب الكبد الوبائي المزمن من النوع سي.
  • متلازمة تململ الساقين.
  • مرض هودجكن.
  • السمنة.
  • الاستهلاك اليومي للكحول.

فحوصات الفيريتين

إذا ما كانت هناك شكوك في مستوى الفيريتين في الجسم، يقوم الطبيب بإجراء فحص الفيريتين أولاً، وقد يحتاج فحص الفيريتين إلى صيام الشخص عن الأكل لمدة 12 ساعة على الأقل للحصول على نتائج أكثر دقة.

وإذا أظهر هذا الفحص خلل، عندها سوف يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات التالية:

مستويات الفيريتين الطبيعية

هذه هي المستويات الطبيعية للفيريتين في الجسم:

  • 20-500 نانوغرام لكل مليلتر في الرجال.
  • 20-200 نانوغرام لكل مليلتر في النساء.

وقد تختلف المستويات الطبيعية وطريقة القياس من مختبر لاخر، لذا احرص دوماً على استشارة طبيبك والمختبر عند صدور نتائج الفحص لقراءة صحيحة للنتائج.

علاج ونصائح لتعديل مستويات الفيريتين

عليك اللجوء للطبيب لمعرفة كيفية علاج أي خلل حاصل، فمن الممكن علاج نقص مستويات الفيريتين بأخذ أدوية خاصة وبزيادة حصة الحديد من الغذاء (خاصة اللحوم والخضار الغنية بالحديد)، وباتباع طرق تعزز امتصاص الحديد (مثل تناول الحديد مع فيتامين سي).

أما ارتفاع مستويات الفيريتين فقد يحتاج من الشخص علاج المسبب الرئيسي أو الحالة المرضية التي سببته، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص.