أعطى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الخميس إشارة انطلاق النسخة الرابعة من اليوم العالمي لليوغا. وأدى رئيس الوزراء القومي الهندوسي وضعيات مختلفة مع 50 ألف ممارس لهذه الرياضة في مدينة ديرادون في شمال البلاد في مرج حيث عمدت السلطات المحلية إلى إبعاد الأفاعي والقردة، عنه.

وقال مودي الذي يقف وراء قرار اتخذته الأمم المتحدة يجعل من 21 يونيو (حزيران) يوماً عالمياً لليوغا: “اليوغا وسيلة لنعيش حياة هادئة وسعيدة وابتكارية. واليوغا قادرة أن تظهر لنا الطريق للتغلب على التوتر والقلق”.

ومنذ وصوله إلى السلطة في 2014، جعل مودي الترويج لهذا التقليد الهندي القديم محوراً أساسياً في سياسته الثقافية.

وبات البلد البالغ عدد سكانه 1.25 مليار نسمة يتمتع بوزارة خاصة لليوغا والطب التقليدي مثل الايورفيدا.

واقيمت أكثر من 5 آلاف حصة يوغا جماعية الخميس في ساعات الصباح الأولى في أرجاء البلاد.

وفي نيودلهي سجل أكثر من مئة ألف شخص متحدين مستويات التلوث المضرة والحر الشديد، وتجمعوا عند مستديرة كونوت بلايس الشهيرة أو في المساحات الخضراء في حديقة لودي.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: