ce07a88ee4.jpgتمكن الأطباء في الهند، من إنقاذ حياة فتاة شابّة، عاشت طوال حياتها مع بعض الأعضاء خارج جسدها. وكانت سودا سليمان أمور (19 عاماً) من تنزانيا، قد ولدت بحالة نادرة، مع جدار بطني خارجي، مما يعني أن كبدها وجزءاً من أمعائها، كانت خارج جسمها، مع طبقة رقية من الجلد تغطي هذه الأعضاء.

وعادة ما يتم إجراء عمل جراحي على الأطفال الذين يولدون بمثل هذه الحالة، في غضون ساعات من ولادتهم، لكن سودا خضعت لعمليتين جراحيتين فاشلتين وهي بعمر 5 سنوات، وعاشت مع حالتها الغريبة لسنوات طويلة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

واضطرت سودا إلى ترك المدرسة، بسبب تنمر صديقاتها، ونعتها بصفات سيئة، بل وذهبت بعضهن إلى تشبيهها بالمرأة الحامل، بسبب بروز جزء من أعضائها خارج جسمها.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: