تحقق الشرطة الإنجليزية، بتهديدات بالقتل تلقاها حارس مرمى نادي ليفربول الألماني لوريس كاريوس من المشجعين الغاضبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ارتكابه خطأين فادحين في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويتحمل كاريوس (24 عاما) مسؤولية هدفين من الثلاثة التي سجلها ريال مدريد الاسباني في النهائي الذي أقيم السبت (26 مايو 2018م) على الملعب الأولمبي في كييف، وانتهت بفوز النادي الملكي 3-1 وتتويجه بلقبه الثالث تواليا.

ففي الدقيقة 51، كان الحارس الالماني يحاول إرسال كرة بيده إلى أحد زملائه، إلا انه لم يتنبه لوجود مهاجم ريال الفرنسي كريم بنزيمة على مقربة منه، فقام الأخير بقطع مسار الكرة برجله لتدخل في المرمى الخالي، مسجلا الهدف الأول. وقبل نهاية الوقت الأصلي بسبع دقائق، فشل كاريوس بطريقة غريبة في إبعاد تسديدة بعيدة للويلزي غاريث بايل، فارتدت من يديه الى داخل الشباك لتعلن تسجيل الهدف الثالث لريال.

ولم يتمكن الحارس الشاب من حبس دموعه مع انطلاق الصافرة النهائية، وبدا ان زملاءه تركوه بمفرده منهارا على أرض الملعب. ولدى العودة الى مطار جون لينون في ليفربول اليوم، ظهر كاريوس وهو يغطي وجهه.

وتوجه كاريوس بالاعتذار من المشجعين بعد المباراة عن الأخطاء التي ارتكبها، الا ان ذلك لم يحل دون توجيه العديد منهم تهديدات خطيرة له ولعائلته عبر مواقع التواصل، منها تمني موته بمرض السرطان، وتمني “وفاة عائلتك كلها”، بينما حذره أحد المستخدمين من “قتل صديقتك”.

وقال متحدث باسم الشرطة في شمال انجلترا لصحيفة ديلي تلغراف انه يتم التحقيق في هذه الانتهاكات. وأوضح “نتعامل مع تعليقات من هذا النوع على مواقع التواصل الاجتماعي بجدية تامة، وسيتم التحقيق في التهديدات”.

وذكر المتحدث “مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ان اي مخالفات بما في ذلك الاتصالات الخبيثة والتهديد سيتم التحقيق فيها”.

واستخدم كاريوس نفسه مواقع التواصل للاعتذار مجددا من المشجعين، بعدما كان قد قام بذلك على أرض الملعب بعد ختام المباراة.

وقال في تغريدات عبر “تويتر” الأحد “لم أنم فعليا حتى الآن. لا زلت أستعيد المشاهد مرارا وتكرارا. أنا آسف بشكل غير محدود حيال زملائي، حيال المشجعين، وكل الجهاز الفني”.

أضاف “أعرف انني أخفقت بالخطأين وخذلتكم جميعا (…) كما قلت، أرغب في ما لو كان في امكاني إعادة عقارب الساعة الى الوراء، الا ان هذا ليس ممكنا”، معتبرا ان ما يجعل الأمر أكثر صعوبة هو “شعوري اننا كنا قادرين على هزيمة ريال مدريد”.

وانضم كاريوس الى ليفربول في صيف 2016 قادما من ماينتس الألماني.

ونشرت صحيفة “ديلي ستار” صورة لكاريوس مرتكزا على يديه وركبتيه ، وعلقت عليها بعنوان “كارثة كاريوس منحت الفوز لريال”.

لكن كان هناك العديد ممن أبدوا تعاطفهم مع الحارس الألماني البالغ من العمر 24 عاما.

وذكر نادي نابولي الإيطالي عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الإجتماعي تويتر :”ارفع رأسك. أي لاعب يمكن أن يمر بمباراة سيئة. نحن بنادي نابولي نعانقك” ، كما قال فرانك لامبارد لاعب خط وسط تشيلسي السابق إنه “حزين” من أجل كاريوس.

وأضاف لامبارد “هذا الأمر سيلازمه طوال حياته.. لم يكن يقصد هذا ولكن ذلك كلف الفريق المباراة.”

كذلك أبدى ستيفن جيرارد أسطورة ليفربول ، بعض التعاطف ، قائلا في تصريحات لشبكة “بي.تي.سبورت” :”لا أحد يرتكب خطأ عن عمد… كان سلوكا جيدا أن يتوجه للجماهير (للاعتذار). أنا معجب به لاعترافه بالخطأ والاعتذار.”

وأضاف “هؤلاء المشجعون لليفربول سيدعمونك عندما تمر بأوقات عصيبة ، وسيدعمونك أيضا عندما تكون على القمة على المستوى العالمي… ولكن لا مفر من أنه سيعيش أشهر قليلة صعبة. إنه سيقضي صيفا صعبا.”

وأبدى كلوب أمله في أن ينجح كاريوس والفريق في التخلص من مشاعر خيبة الأمل بشكل سريع، قائلاً: “عليه أن يتعامل مع الأمر ، وكذلك نحن. وسنفعل”.

 

The post حارس ليفربول مهدد بالقتل appeared first on صحيفة عناوين الإلكترونية.

المصدر: صحيفة عناوين