وصف نجم الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي أن الانتقال المحتمل للبرازيلي نيمار دا سيلفا إلى صفوف نادي ريال مدريد الإسباني في الموسم المقبل بأنه شيء فظيع، وأن ذلك الأمر لو تحقق سيكون بمثابة ضربة موجعة.

وقال ميسي، خلال مقابلة اذاعتها قناة (تي واي سي سبورتس) التليفزيونية الرياضية أمس الثلاثاء (15 مايو 2018م): “سيكون أمرا فظيعا بسبب ما يعنيه نيمار لبرشلونة، لقد فاز هنا بألقاب مهمة”.

وأضاف ميسي الذي لعب بجوار نيمار في برشلونة طوال أربعة مواسم: “لقد فاز بدوري الأبطال والدوري الإسباني عدة مرات، سيكون بمثابة ضربة موجعة بالنسبة للجميع”.

وردا على سؤال عما إذا كان نيمار سيصبح فيجو الجديد، في إشارة إلى اللاعب البرتغالي السابق لويس فيجو الذي انتقل في بداية الألفية الجديدة من برشلونة إلى ريال مدريد، أشار ميسي إلى أنه تحدث مع زميله القديم في هذا الموضوع.

واستطرد نجم وقائد منتخب الأرجنتين قائلا: “سيكون هذا بمثابة ضربة قوية للغاية، سيضيف قوة أكبر لريال مدريد من الناحية الكروية، لقد تحدثت معه وهو يعرف هذا”.

وانتقل نيمار (26 عاما) في بداية الموسم الجاري من برشلونة إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل مبلغ مالي قياسي (222 مليون يورو).

بيد أن العديد من وسائل الإعلام ألمحت إلى أن النجم البرازيلي يرغب في اللعب لصالح ريال مدريد.

وعلى جانب أخر، أكد ميسي أن نجاح مسيرة منتخب بلاده في بطولة كأس العالم 2018 تعني بالنسبة له التواجد بين “الأربعة الكبار” في الدور قبل النهائي، ولكنه اعترف أن المونديال الروسي قد يكون فرصته الأخيرة في التألق بعد أن خسر ثلاث نهائيات متتالية.

وقال ميسي: ” تقديم مونديال جيد يعني التواجد بين الأربعة الكبار، الأرجنتين تستحق أن تتواجد هناك بفضل التاريخ”.

وأضاف مهاجم برشلونة (30 عاما) : “نحن أول من نرغب في أن نصبح أبطالا، الوصول إلى ثلاث نهائيات بدون الفوز بأي منها يشكل ضغطا علينا، نرغب في كسر هذا الحاجز”.

وخسرت الأرجنتين نهائي مونديال البرازيل 2014 ومباراتي النهائي لبطولة كوبا أمريكا عامي 2015 و2016، ليعلن ميسي بعدها الاعتزال دوليا، قبل أن يتراجع عن هذا القرار في وقت لاحق، واستطرد ميسي قائلا: “لقد فكرت في هذا الأمر واكتشفت أن هذا القرار قد يكون بمثابة رسالة خاطئة لكل من يكافحون من أجل أحلامهم”.

وتلعب الأرجنتين في المجموعة الرابعة في المونديال بجانب منتخبات ايسلندا وكرواتيا ونيجيريا.

المصدر: صحيفة عناوين