أشاد محمد توفيق منسق عام المركز القومى لمكافحة الفساد بالإسكندرية بقرار وزارة الصحة بإغلاق المستشفى المتسبب بحرق الطفل بالحضانة، وذلك بعد فحص وتفتيش من اللجنة المشكلة، بقرار الدكتور مجدى حجازى وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية.

وأضاف "توفيق"، فى تصريحات صحفية، أننا أول من تبنى حالة الطفل المصاب بالحروق داخل المستشفى، بعد استغاثة والده عبر صفحتنا، وأعلنا كامل تضامننا معه من الناحية الإنسانية والقانونية، وليس لنا أى خصومة أو علاقة تذكر بتلك المستشفى أو إدارتها، والمركز القومى لمكافحة الفساد يهتم بحالات الإهمال، لأن الفساد والإهمال وجهان لعملة واحدة، ولكى يتم محاسبة كل مهمل أو فاسد، ويتم ردعه، ويكون عبرة لمن يعتبر.

وكان "اليوم السابع"، نشر تقريرًا عن حالة الطفل بتاريخ 26 يناير الجارى، حول احتراق طفل رضيع داخل حضانة نتيجة الإهمال بأحد المستشفيات الخاصة بالإسكندرية، و تلقى اليوم السابع اتصالاً هاتفيًا من مكتب رئاسة الوزراء، يفيد بمعالجة الحالة واتخاذ الإجراءات اللازمة له.