تقدم عبدالله صلاح، مدير مكتب جريدة اليوم السابع بأسوان اليوم السبت ، بمذكرة لنقيب الصحفيين يحيى قلاش، ضد العقيد أسامة نصار، وذلك بعد الاعتداء عليه أمام بوابة 5 باستاد أسوان .

وقال الصحفي بجريدة اليوم السابع لـ"مصر العربية"،  إن العقيد " أسامة نصار" بمديرية أمن أسوان، اعتدى عليه بالضرب والسب أمام زوجته قبل مباراة المنتخب المصري ونظيره الليبي بساعة ونصف، أمس الجمعة (29 يناير)، أمام البوابة 5 باستاد أسوان.

وأضاف صلاح أن العقيد منعه من دخول بوابة رقم 5 لاستاد أسوان ودفعه من كتفه، على الرغم من إفصاحة عن هويته الصحفيه "كارنيه النقابة والتصريح الاعلامي"، حيث كان "صلاح " مكلف بتغطية المباراة" من قبل إدارة الجريدة .

وتابع صلاح حديثه "عندما سألته عن سبب دفعي من كتفي، انهال العقيد بالسب والضرب،وطلب رؤية البطاقة"، مشيرا إلى أنه أصر على اقتياده للمدرعة، وعندما حاول الاتصال بمدير أمن أسوان اللواء "عمر ناصر" سحب منه الهاتف المحمول واعتدى عليه بالضرب، مشيرا إلى أن انتهاء الواقعة جاء بعد تدخل العميد "محمود عوض" رئيس مباحث مديرية أمن أسوان، وأعاد له بطاقته الشخصية وهاتفه المحمول مرة أخرى.

وأدلف صلاح أنه تقدم بمذكرة لنقابة الصحفيين،إلى جانب أن جريدة اليوم السابع بصدد إعداد بلاغ مع نقابة الصحفيين لتقديمها للنائب العام ، لافتا إلى أنه التقى بمدير أمن أسوان اللواء "عمر ناصر"، والذي كان حريصا على التعاون معه مقترحا عليه فتح تحقيق مع العقيد "أسامة نصار".

وأكد عبد الله أنه سيلتقي بمدير الأمن اللواء "عمر ناصر" في مكتبه، مساء السبت،لتقديم اعتذار شخصي له بخصوص ما حدث معه من سب وضرب أمام زوجته، وفي حضور العقيد "أسامة نصار" الضابط الذي اعتدى عليه، مشيرا إلى أن لن يتنازل عن حقه القانوني.

 

 

 

 

اقرأ أيضا: