مهاجرون (أرشيف)

قال مسؤولون محليون ووكالة دوجان التركية للأنباء إن قرابة 40 شخصًا غرقوا بينما أمكن إنقاذ 75 شخصًا آخرين بعد غرق قارب يقل مهاجرين إلى اليونان قبالة ساحل تركيا الغربي.

ووصل أكثر من مليون لاجئ ومهاجر برًا وبحرًا إلى الاتحاد الأوروبي العام الماضي فيما بلغ عدد من لقوا حتفهم أو فقدوا أثناء رحلتهم نحو 3600 الأمر الذي دفع الاتحاد الأوروبي للتفكير في وقف العمل بسياسة الحدود المفتوحة بين دول منطقة شينجن لمدة تصل إلى عامين.

وواصل خفر السواحل التركي جهود البحث والإنقاذ في مكان الحادث

حيث غرق القارب الذي كان يحمل ما لا يقل عن 120 شخصا قبالة ساحل بلدة أيواجيك التركية على الناحية الأخرى من جزيرة ليسبوس اليونانية.

وبحسب رويترز قال محمد أونال شاهين رئيس بلدية أيواجيك لقناة (سي.إن.إن ترك) عبر الهاتف “أخشى أن ترتفع الأعداد مع استمرار عمليات البحث.”

وتابع “استيقظ السكان على صراخ المهاجرين ونواصل جهود الإنقاذ منذ الفجر. الساحل يمتد لمسافة 80 كيلومترا قبالة ليسبوس مما يعني أن مراقبة الأوضاع عليه صعبة للغاية.”

وذكرت الوكالة التركية أن بين القتلى خمسة أطفال وأن المهاجرين الذين جرى إنقاذهم نقلوا إلى المستشفى وبدت عليهم أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم. وأضافت أن المهاجرين من سوريا وأفغانستان وميانمار.