بحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، بمقر إقامته في أديس أبابا مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الجهود العربية المبذولة لتدعيم السلطة الفلسطينية.


وصرح المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، بأن "الرئيس المصري أكد خلال اللقاء على دعم مصر المتواصل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، واستمرارها في الدفاع عن قضيته في كافة المحافل الدولية، كما شدد على دعم مصر الكامل للسلطة الفلسطينية وجهودها الساعية إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وذكر السفير علاء يوسف أن "الرئيس الفلسطيني ثمن الجهود التي تقوم بها مصر لمساندة القضية الفلسطينية"، مؤكداً على "محورية دور مصر في حفظ الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط وتوحيد الصف العربي في مواجهة مختلف التحديات التي تواجهها الأمة العربية".

وأضاف المتحدث أن "اللقاء شهد تباحثاً بشأن الأوضاع الإنسانية والأمنية المتدهورة في الأراضي الفلسطينية، والاحتقان المتولد لدى الشعب الفلسطيني نتيجة انتهاك حُرمة المقدسات الدينية واستمرار الاستيطان. كما بحث الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك والمساعي الإقليمية والدولية الرامية إلى استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".