علق الناشط السياسي وائل غنيم، على واقعة رد عدد من قيادات وزارة الداخلية ﻷموال كانوا قد أخذوها قبل الثورة.

 


وقال غنيم في تدوينة له على صفحتة الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":” اللواء محسن الفحام اشتغل في أمن الدولة وشغل منصب مساعد وزير الداخلية لأمن الموانئ، دفع مبلغ 37 مليون جنيه للتصالح مع جهاز الكسب غير المشروع بسبب مكافآت حصل عليها عن مدة لا تتجاوز عشر سنوات تحت بند "حافز احتياطي لمواجهة الأهداف الأمنية".


وأضاف: ”الحافز ده لوحده كان بيدر على سيادة اللواء مبلغ أكبر من الراتب السنوي للرئيس الأمريكي باراك أوباما".


وتابع:" اللواء محسن الفحام من مؤسسي حزب "حماة الوطن" وبيشغل منصب أمين عام التثقيف في الحزب اللي ليه 17 مقعد في البرلمان، وكان كاتب مقالة من أسبوع بيتكلم فيها عن المتآمرين والمخربين اللي تسببوا في الفوضى في 2011، وبعديها بكام يوم راح دفع 37 مليون جنيه للتصالح مع الكسب غير المشروع، الفساد في مصر مش حالات فردية، الفساد في مصر معمول له سيستم وبيتصرف بكوبونات".