قال الدكتور، أسامة عبد الحى، عضو مجلس نقابة أطباء مصر، إنه سيتم غلق اظطرارى لمستشفى المطرية لحين تأمنيها لتقديم خدمة آمنة للمرضى، مؤكدا أنه فى حالة عدم تنفيذ هذه القرارات وإغلاق المستشفى سيتم تحويل الأطباء إلى مجالس التأديب فى النقابة.

وأكد الدكتور أسامة عبد الحى، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى الذى عقدتها النقابة، اليوم، للإعلان عن موقفها من اعتداء أمناء الشرطة على الأطباء، بدار الحكمة، أن النقابة العامة ستحمى جميع الأطباء لحين أحالة أمناء الشرطة للتحقيق، وتنفيذ جميع المطالب، وعودة حق الأطباء.

وقال مجلس النقابة إنهم لديهم تقرير طبى من مستشفى هليوبوليس، الذى حرر أمين الشرطة محضر اعتداء الأطباء بناء عليه، وكان التقرير "من واقع نموذج فحص وعلاج للمريض حسام أحد على، الساعة 11 صباحا، أنه تمت إصابته إثر اصطدام بدراجة بخارية"، مع العلم أن المشكلة كانت الساعة 2 ليلا.