كشف آخر تقرير صادر عن الإدارة المركزية لشئون المديريات الزراعية التابع لقطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، بشأن موسم حصاد القمح، يوضح حصاد مليون و368 ألفا و195 فدانا، منذ بدء الحصاد وحتى 24 من الشهر الجارى من إجمالى مساحات منزرعة بلغت 3 ملايين و262 ألفا و923 فدانا.

وأشار التقرير إلى أن محافظة سوهاج احتلت المركز الأول فى الحصاد بـ180 ألف فدان، تليها البحيرة بـ174 ألفا و859 فدانا، وكفر الشيخ 121 ألفا و667 فدانا، والدقهلية 122 ألف فدان والشرقية 152 ألف و500 فدان، وجارى الحصاد بمختلف المحافظات وتوريد المحصول لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية.

وقال الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات الزراعية، إنه هناك متابعة يومية لحصاد وحصر مساحات القمح من قبل مديريات الزراعة، بالإضافة إلى المتابعة اليومية لعمليات توريد المحصول لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية، مؤكدا أن اللجان المشكلة لمتابعة توريد القمح من المزارعين تتبعها لجان فرعية وغرفة مركزية لعمليات متابعة التسويق تتابع بصفة يومية أعمال الحصاد والتوريد.

وأضاف عباس، أن غرفة العمليات المركزية التابعة لشئون المديريات الزراعة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والخاصة بمتابعة عمليات حصاد وتوريد القمح بالمحافظات المختلفة، تتابع دوريا التنسيق مع الغرف الفرعية التابعة لها فى كافة القرى والمراكز على مستوى الجهورية، والتسيق الدائم مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، على كافة المستويات لتجنب وقوع أية مشكلات خلال موسم توريد القمح.

فيما يتابع الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة، دوريا القائمين على غرف العمليات، والمتابعة المستمرة لكافة الاستعدادات والأعمال التى من شأنها التيسير على المزارعين موردى محصول القمح، وجاهزية نقاط ومراكز التجميع التى تم إنشائها خصيصاً لرفع العبء عن المزارعين بكافة القرى، والتى تم مراعاة قربها من الحقول، ليتم النقل من خلالها إلى الشون والصوامع بكل محافظة، لعدم تحميل المزارعين أية أعباء إضافية.

كما شدد الوزير مجددا على كافة قيادات ومسئولى الوزارة بالمحافظات المختلفة، بالنزول إلى المزارعين فى الحقول والمتابعة المستمرة والدورية، وتشكيل لجان فرعية لعلاج المشكلات التى تواجه المزارعين خلال عمليتى الحصاد والتوريد.