قال اللواء محمد حلمي، المدير التنفيذي للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، إن آخر موعد لتقنين وضع اليد على أراضي الدولة في 14 يونيو المقبل، مؤكدًا أنه لن يتم مد فترة التقنين مرة أخرى.

وأضاف مدير «هيئة التعمير»، خلال لقائه ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مع الإعلامي أحمد موسى، مساء الأربعاء، أن الدولة لن تزيل أي أراضي زراعية بعد انتهاء موعد التقنين، ولكنها ستسحب الأرض ممن استولوا عليها بوضع اليد، على أن يتم عرضها في مزاد علني.

وتابع أنه في حالة كانت الزراعة غير هادئة أو ليست مستقرة سيتم إزالة الأرض، محذرًا المواطنين من التكاسل عن تقنين أوضاعهم نظرًا إلى عدم إقبال الحكومة على مدة الفترة المخصصة لتوفيق الأوضاع مجددًا.

وأشار إلى سحب 150 ألف طلب لتقنين الأراضي، معقبًا أن هناك 65 ألف طلب فقط، كان مقدميهم جادين في إرفاق مستلزمات التقنين، وهي خريطة بإحداثيات الأرض ممضاة من مهندس نقابي، والرقم القومي، ودفع الرسوم المقررة. 

يُذكر أن مجلس الوزراء وافق في الأول من مارس الماضي، على مد فترة تقنين أوضاع الأراضي لـ3 أشهر إضافية تبدأ في 14 من نفس الشهر، وتنتهي في 14 يونيو المقبل.