كتب - محمود طه حسين

أكد إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة للمهن التعليمية ونقيب المعلمين بدمنهور، على وقوف جموع المعلمين ضد الإرهاب، تأييدًا لقواتهم المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

جاء ذلك خلال اجتماعه، اليوم الأربعاء، بمقر نادى المعلمين بدمنهور، مع أعضاء النقابة الفرعية ورؤساء اللجان النقابية بدمنهور، وكذلك أعضاء النقابة الفرعية بكفر الدوار برئاسة أحمد رمضان نقيب المعلمين بشمال البحيرة، ورؤساء اللجان النقابية التابعة لشمال البحيرة.

 

وأوضح "شاهين"، أن أبرز ما يشغل المعلمين فى الوقت الحالى هو إصدار قانون التعليم الجديد وتعديل قانون النقابة، قائلاً: "نتمنى أن نشارك فى مناقشة التعديلات حتى لا تصدر خلاف ما قدمناه من مقترحات لمجلس الوزراء ووافق عليها ونود أن يكون للوزير طارق شوقى دور فى ذلك والذى كنا نتمنى أن يكون معنا حين قدمنا مقترحاتنا لتعديل القانون لمجلس الوزراء" .

 

وأشاد وكيل أول نقابة المهن التعليمية، بإطلاق وزارة التربية والتعليم موقعاً إلكترونياً لتلقى طلبات وشكاوى المعلمين على مستوى الجمهورية بعد تشكيل لجنة لبحث تلك المشكلات والمطالب، مؤكداً أنها خطوة صحيحة فى طريق حل قضايا المعلمين.

 

وشدد "شاهين" أن رفع الظلم عن المعلمين وحمايتهم مما يتعرضون له من مخاطر واعتداءات داخل المدارس وتحسين أجورهم وظروفهم المعيشية من أهم مطالبهم، مؤكداً أن الحالة المادية للمعلمين لا تتوافق مع متطلبات الحياة الحالية.

 

وقبيل اختتام الاجتماع، تم فتح باب المناقشة للأعضاء وقام وكيل أول النقابة العامة بالرد على جميع استفساراتهم وطلباتهم التى تركزت فى المطالبة بتفعيل جدول أجور المعلمين وتعديل قانون التعليم وزيادة المعاشات والقرض الحسن والميزة التأمينية لصندوق الزمالة.