نظم العشرات من متضرري الإسكان الاجتماعي ببورسعيد، اليوم السبت، وقفة أمام مبنى ديوان عام المحافظة، احتجاجا على عدم إدراج أسمائهم بكشوف الإسكان التي أعلنتها المحافظة مساء أمس عبر صفحتها الرسمية.

 

وقطع المحتجون شارع 23 يوليو المواجه لمبنى ديوان عام محافظة بورسعيد تنديدا بعدم إدراج أسمائهم المعلنة من قبل المحافظة رغن انطباق شروط الإسكان عليهم، بحسب قولهم.

وتدخلت قوات الأمن للتفاوض مع المحتجين وإعادة فتح الطريق مرة أخرى أمام حركة المرور.


وكان اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، قد أصدر قرارا منذ شهر بإعادة النظر في تخصيص وحدات الإسكان الاجتماعي بالمحافظة ومنح هذه الوحدات لمستحقيها من أبناء بورسعيد.

 

 

 

الأولتراس تحيي ذكرى شهداء مجزرة بورسعيد بالتتش