تصدر المحكمة العسكرية، اليوم الثلاثاء 24 أبريل ، حكمها على المستشار  هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات،على خلفية اتهامه بنشر أخبار كاذبة تضر بالقوات المسلحة ، خلال حواره مع  موقع "هاف بوست عربى"، التى قال فيها إن  الفريق "سامي عنان" يمتلك وثائق تكشف تورط قيادات عسكرية في حوادث وأزمات كثيرة في البلاد .

يذكر أن المستشار هشام جنينة محال للمحاكمة بموجب المادة 102 مكرر من قانون العقوبات، التى تعاقب بالحبس "مدة يحددها القاضى، بحد أقصى 3 سنوات، وغرامة تتراوح بين 50 و 200 جنيه.