القليوبية نيفين طه

"أيوه طعنتها بالسكين فى صدرها لأقتلها واخلص منها، بعد رفعها دعوى خلع فى المحكمة ضدى وفضحى أمام الناس" بهذه الكلمات اعترف خفير بمدينة قليوب بطعن زوجته بسكين.

يقول المتهم "محمد" خلال تحقيقات نيابة قليوب، أعمل خفير خصوصى بإحدى الشركات، وطول عمرى فى حالى وأقوم على توفير متطلبات بيتى بما يحتاجونه، وكنت أنا وزوجتى نعيش حياة هادئة ومرت الأيام، ولكن لم يستمر الحال فتغيرت زوجتى وضاق بى الحال بسب الغلاء.

وتابع المتهم، بدأت المشاكل تدب بينى وبين زوجتى على كل شىء، حتى أننى كنت اترك المنزل بالأيام هرباً من المشاكل، التى كانت تتفاقم، ورغم كل ذلك كنت أتحمل من أجل أولادنا.

وأكمل المتهم، إلا أن زوجتى، نسيت العشرة والأولاد وراحت تبحث عن سعادتها وقامت برفع قضية خلع ضدى بعد رفضى تطليقها حرصا على مستقبل أولادنا.

وتابع المتهم، كنت جالس بمنزلى فوجئت بمحضر من المحكمة يطرق باب منزلى ويسلمنى إخطار بقضية خلع ضدى، رفعتها على زوجتى معللة أنها لا تريد العيش معى، وعندما تسلمت ورقة الدعوة استشطت غيظا، وقررت التخلص منها، فهى تعيش بمنزلى وترفع قضية ضدى. 

وعلى الفور بعد انصراف المحضر، خرجت جلست أمام المنزل قليلاً ثم دخلت على المطبخ وأتيت بسكين وقمت بطعنها فى صدرها أثناء جلوسها بحجرتها، مرددا يا ريت تموتى وتريحنى، فضحتنى أمام الناس.

وسكت المتهم قليلاً، وعاد وهو يبكى لم أتمنى أن نكون هذه نهايتها ونهايتى ولكنها هى السبب ودمرت أسرتنا .

كان قد تلقى المقدم علاء عطية رئيس مباحث قسم قليوب إخطارا من مستشفى قليوب بإصابة "كريمة ع" ربة منزل بجرح قطعى نافذ بالصدر وتم تحويلها لمستشفى بنها الجامعى وحجزها للعلاج ولا يمكن استجوابها.

وأخطر اللواء إيهاب خيرت مدير أمن القليوبية وانتقل اللواء محمد الألفى مدير إدارة البحث الجنائى وبسؤال شقيقها "محمد ع" بالمعاش اتهم زوجها "محمد ع م" خفير خصوصى بالتعدى عليها بالضرب بآلة حادة ( سكين ) محدثاً إصابتها المشار إليها بسبب خلافات زوجية بينهما .

إنفاذا لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم ونظرا للملاحقات الأمنية الكثيفة تمكن ضباط مباحث القسم من ضبطه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وعلل ذلك بالخلافات الزوجية.

 تحرر عن ذلك المحضر رقم 5 أحوال قسم قليوب تاريخه ملحقا للمحضر الأصلى وأحيل المتهم إلى النيابة التى أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.