قال الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، إن توقيع غرامة 10 آلاف جنيه على من يتعرض للسائحين، هي عقوبة غير كافية لردع المضايقات التي يتعرض لها السائحين في مصر، متابعًا أن السياحة هي واجهة مصرفي الخارج، ومصدر أساسي من مصادر الدخل ويجب تغليظ العقوبة.

وأضاف «حواس»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مع الإعلامية إيمان الحصري، مساء الاثنين، أنه يجب أن تقترن غرامة التعرض للسائحين بعقوبة الحبس، لتأثير هذا السلوك على سمعة السياحة في مصر، معقبًا: «وزارة السياحة بتقدم عروض وفيديوهات للترويج عن السياحة، والمضايقات التي يتعرض لها السائحين، تضر بسمعة السياحة المصرية في الخارج».

ووافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، أمس الاثنين، على تغليظ عقوبة التعرض للسائحين والزائرين، بغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه، لمن يتعرض للسائحين والزائرين أثناء تواجدهم بالمواقع الأثرية أو المتاحف بإلحاح رغما عنهم بقصد التسول أو عرض وترويج سلعة أو خدمة لصالحه.