قال المستشار أحمد ماهر، مستشار وزير الآثار للشؤون القانونية، إن تغليظ العقوبة على من يقوم بمضايقة السائحين في المناطق الأثرية والمتاحف، يعد تشجيعًا للسياحة في مصر.

وأضاف «ماهر»، في مداخة هاتفية ببرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «ten»، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، مساء الأثنين، أنه تم تغليظ عقوبة من يقوم بمضايقة السائحين في المواقع الأثرية والمتاحف لتصل إلى 10 آلاف جنيه، متابعًا أنه تم تغليظ عقوبة تهريب الآثار وأعمال الحفر والتنقيب لتصل إلى السجن المؤبد وغرامة لاتقل عن 500 ألف جنيه ولا تزيد عن 5 ملايين جنيه.

وتابع: «العقوبات الجديدة لو تم تطبيقها على أرض الواقع هتحل مشاكل كثير جدًا، ويجب وجود تشريعات رادعة للخارجين عن القانون»، موضحًا أن العقوبات تخضع للمحكمة الدستورية، ويجب أن تتناسب مع الجرم حتى لا تقضي بعدم دستوريتها.

ووافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، اليوم الاثنين، على تغليظ عقوبة التعرض للسائحين والزائرين، بغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه، لمن يتعرض للسائحين والزائرين أثناء تواجدهم بالمواقع الأثرية أو المتاحف بإلحاح رغمًا عنهم بقصد التسول أو عرض وترويج سلعة أو خدمة لصالحه.