كتب محمود طه حسين

أعلنت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد توصيات المؤتمر الدولى الخامس لجودة التعليم والذى استمرت فعالياته على مدار يومين، وينشر "اليوم السابع" هذه التوصيات.

1. تفعيل دور أصحاب الأعمال والقطاع الخاص فى التخطيط لسياسات التعليم وفى تنفيذ العملية التعليمية ذاتها وعلى الأخص التوسع فى نموذج التدريب فى المصنع بالنسبة للتعليم الفنى.

2. فتح مسارات التعليم الفنى من خلال إنشاء الجامعات التطبيقية والكليات التكنولوجية.

3. إيجاد آلية لاستقراء متطلبات سوق العمل الحالية والمستقبلية وربط البرامج التعليمية بها.

4. تطوير استراتيجيات التعليم والتعلم لاستيعاب التطور التكنولوجى.

5. التأكيد على التعلم المتمركز حول الطالب وبناء قدرات المعلمين وأعضاء هيئة التدريس لتمكينهم من تطبيقه.

6. تفعيل شعار التعلم للجميع من خلال تمكين ذوى الاحتياجات الخاصة بمناخ داعم للتعلم من حيث الإنشاءات ووسائل التعلم والتوعية بتقبل الآخر بين الطلاب.

7. إتاحة التكنولوجيا الرقمية فى جميع المؤسسات التعليمية لتمكين الطلاب من استغلال موارد التعلم التى تتيحها الدولة وعلى الأخص بنك المعرفة.

8. التحول من التقييم المبنى على المخاطر إلى التقييم المبنى على الثقة فى عملية اعتماد مؤسسات التعليم.

9. التطوير المستمر لمعايير الجودة لتدعم الابتكار وريادة الاعمال والشراكة بين الصناعة والمؤسسات التعليمية.

10.التوسع فى الشراكات الإقليمية والدولية فى مجال جودة التعليم بما يدعم تبادل الخبرات والاعتراف المتبادل بالاعتماد.

11. التأكيد على استقلالية الجامعات أكاديميا وماليا وإداريا.

12. التأكيد على المسئولية المجتمعية للمؤسسات التعليمية وتفعيل دورها فى التنمية المستدامة.

13. التنسيق بين المشروعات الممولة من الشركاء الدوليين لتفادى ازدواجية الأنشطة وتعارض الاتجاهات.

14. مراجعة التخصصات المقدمة بالتعليم الفنى والتدريب كل خمس سنوات على الأكثر لضمان مواكبتها لسوق العمل وتماشيها مع مهارات القرن الحادى والعشرين.

15. العمل على الاستدامة التشريعية وتكامل التشريعات الخاصة بأنواع ومستويات التعليم المختلفة.