قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إن الكثير من الموظفين يتحدثون عن إلغاء شهر الجامعة، وهذا كلام غير دقيق وغير صحيح، مؤكدًا أن ما حدث هو ضم شهر الجامعة على الراتب، وأصبح الموظف يحصل على راتبه مرة واحدة، وقد تم ذلك بداية من شهر يوليو 2015.

وأضاف نصار، من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أن هذا الضم كان مطلبًا للعاملين، لأنه بذلك أصبح جزءًا من الراتب؛ ومن ثمَّ فإن تكرار الحديث من البعض عن إلغاء الشهر غير صحيح، قائلاً: "أذكر أيضًا فى هذا الإطار أننى منذ ولايتى رفعت الحد الأدنى للشهر من 150 جنيهًا إلى 350 جنيهًا لمصلحة صغار الموظفين، رغم ظروف الجامعة السيئة فى هذا الوقت، ومن يفعل ذلك لا يمكن أن يتعمد الإضرار بمصالح العاملين، والله شهيد على ذلك".

وتابع رئيس جامعة القاهرة، "صحيح أن عملية ضم الشهر إلى الراتب أضرت ببعض كبار الموظفين وعددهم لا يتجاوز العشرات ضررًا بسيطًا جدًا يجبرهم أنهم يحصلون على بعض المكافآت التى لا يتيسر حصول الموظفين فى الدرجات الدنيا عليها، وتجدر الإشارة إلى أن ضم الشهر على النحو المشار إليه قد أعطى للجامعة مرونة لصرف مكافآت لجميع العاملين مبلغ محدد وموحد، كما حدث فى بداية الدراسة والمولد النبوى الشريف ".

وأشار نصار، إلى أنه على ذلك وبعد هذا التوضيح لا يصح أن يتحدث أحد عن ضرورة عودة الشهر.