«عيسى»: التعليم والصحة وإصلاح الجهاز الإداري والضرائب أبرز التحديات التي تواجه الدولة

قال الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن هناك 9 تحديات تواجه مصر في المرحلة الحالية منها التعليم والصحة والدعم والضمان الاجتماعي، وإصلاح جهاز الدولة وإصلاح منظومة الضرائب وإدارة التضخم والاستثمار والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنظومة النقل بالسكك الحديدية.

وأضاف «عيسى»، خلال ندوة اقتصادية في ختام المهرجان الثالث لجامعة بدر «BUC»، حول التحديات التي تواجه مصر خلال الفترة الرئاسية الثانية للرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، أنه نظرا لصعوبة التصدي لها جميعا فهناك أهمية إلى تحديد عدد من الملفات والتعامل معها كأولويات المرحلة.

وذكر أن تطوير الصحة أيضا من الأولويات، موضحا أن قانون التأمين الصحي الجديد خطوة جرئية إلا أن التحدي الأكبر هو تحويل القانون إلى واقع من خلال لائحة تنفيذية تساعد على التطبيق ورفع كفاءة المنشآت الصحية.

واقترح «عيسى»، للإصلاح الإداري للدولة تنفيذ برنامج تحويلي للموظفين لمدة عام بما يسمح بالارتفاع بمستوى مهاراتهم ورفع مستوى معيشتهم، وعلاج التشريعات العقيمة ونظم العمل المعقدة بالجهاز الحكومي، معتقدا أن معجزة إنشاء المشروعات القومية الكبري التي تمت على مدى السنوات الأخيرة تمت بعيدة عن الجهاز الحكومي إلا أنها ستضطر عند التشغيل إلى الاحتكاك اليومي بالعمل الحكومي الأمر الذي يهدد بانتقال أمراض الجهاز الحكومي إليها.

وبشأن قضية الدعم، قال إن التحول إلى الدعم النقدي في منتهى الخطورة والحل في توصيل الدعم إلى مستحقية، مطالبا بضرورة استكمال قاعدة بيانات المستحقين للدعم، وأيضا التحول إلى الاقتصاد التشغيلي؛ لضمان تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين وحل مشكلة البطالة وزيادة إيرادات الدولة.

وقال الدكتور إبراهيم القلا، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم، إنه مع تطوير التعليم كأولوية للدولة في المرحلة الحالية، تطوير فعلي يشمل كافة محاور العملية التعليمية ويبدأ من مرحلة الحضانة وليس من مرحلة التعليم الثانوي، وتطوير يرسي في الطالب أهمية المدرسة ويهدف إلى عودة المدرسة إلى دورها الرئيسي في أنها مصدر التربية والتعليم.

وطالب «القلا»، في كلمته بالندوة، بأن يرتبط التطوير بتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في العملية التعليمة، وفي البحث العلمي فمن رأيه أن البحث العلمي يمثل مناطق جاذبة للاستثمار من القطاع الخاص في الدول التي تعطي أولوية في ميزانياتها للإنفاق على البنية الأساسية للبحث العلمي.

وطالب الدكتور مصطفى عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب السابق والخبير الضريبي، بإصلاح ضريبي يشمل التشريعات الضريبية والإدارة الضريبية ويستهدف زيادة الحصيلة الضريبية من خلال زيادة الالتزام الضريبي وليس بزيادة سعر الضريبة أو فرض ضرائب جديدة.