أكد الدكتور عبيد عبد العاطى صالح، رئيس جامعة دمنهور على أهمية الدور الإنسانى لخريجى كلية التمريض بكافة المؤسسات الطبية مشيدا بدور الدكتورة إيناس عبد الحميد عميدة الكلية فى الارتفاع من شأنها والاهتمام بجميع طلاب وطالبات الكلية.

جاء ذلك خلال حضوره الحفل الثانى لتكريم 126 طالب وطالبة من أوائل خريجى كلية التمريض بجامعة دمنهور دفعة 2014 تحت عنوان "اصنع فرقاً" بمشاركة جميع عمداء الكليات ووكلاء كلية التمريض ووكيلى وزارتى الصحة والشباب والرياضة حيث تضمن برنامج الحفل "طابور العرض، السلام الجمهورى، تكريم الدفعة".

وطالب رئيس جامعة دمنهور من جميع خريجى كلية التمريض الاتحاد والتكاتف لاستفادة مصر بخبراتهم ولتقديم خدمة تمريضية وأعلى الخبرات والمهارات المتميزة لابناء الشعب المصرى.

وأكدت الدكتورة إيناس محمد عبد الحميد عميد كلية التمريض بأن فريق العمل بالكلية يهدف إلى تقديم نخبة من الكوادر التمريضية المدربة لتحيق معايير الجودة الشاملة فى التعليم.

ودعت عميدة كلية التمريض بجامعة دمنهور جميع الطلاب والطالبات بأن يحققوا لانفسهم ما يصب اليهم من علم ومعرفة ومهارات تؤهلهم من أجل رفعة مصر.

أما شريف المسلمانى الحاصل على المركز الأول بدفعة 2014 بكلية التمريض أكد على إخلاصه وتفانيه فى العمل وتطبيق القسم فى كافة أعماله والالتزام به فى مهنتة التمريض.

وشهد الحفل الثانى لتكريم خريجى كلية التمريض بجامعة دمنهور دفعة 2014 تكريم الدكتور عبيد عبد العاطى صالح رئيس الجامعة الجديد والدكتور حاتم صلاح الدين، رئيس الجامعة الأسبق ونواب الجامعة السابقين وأمين الجامعة والدكتورة نعمات محمد الأستاذة المثالية بالكلية ولفيف من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس والموظفين المثاليين والإداريين.