كتب مصطفى عنبر

استقبل أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الأحد، السفير "فرناندو أبريو"، مساعد وزير خارجية البرازيل لشئون الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك على هامش الاجتماع الثانى لآلية المشاورات السياسية بين الأمانة العامة  لجامعة الدول العربية ووزارة الخارجية البرازيلية والذي يُعقد على مستوى كبار المسئولين.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمى باسم الأمين العام، بأن اللقاء شهد تناول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، حيث أشاد الأمين العام فى هذا الصدد بالدعم البرازيلي المستمر للقضية الفلسطينية في مختلف المحافل الدولية، معرباً عن تطلعه لاستمرار هذا الدعم خلال الفترة المقبلة، آخذاً فى الاعتبار التطورات الهامة التى شهدتها هذه القضية على مدى الأشهر الأخيرة.

 

وأوضح المتحدث الرسمى، أن الأمين العام ناقش أيضاً مع المسئول البرازيلي سبل الارتقاء بالعلاقات العربية مع دول أمريكا الجنوبية بشكل عام ومع البرازيل على وجه الخصوص، بما في ذلك ما يتعلق بإمكانية إعطاء قوة دفع لصيغة قمة الدول العربية- أمريكا الجنوبية، واستشراف فرص التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع الثانى لآلية المشاورات السياسية يأتي فى إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الأمانة العامة ووزارة الخارجية البرازيلية فى عام 2015.