كتبت هند مختار

عقب الاجتماع الذى عقده رئيس الوزراء مع القيادات التنفيذية بمحافظة الإسماعيلية، توجه المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء إلى مستشفى أبو خليفة التى تقع على الطريق السريع (الإسماعيلية ـ بورسعيد)، حيث تفقد أعمال إعادة تأهيلها بهدف تخصيصها لتكون أول مستشفى للطوارئ واستقبال الحوادث وأكبر مركز لعلاج الإصابات بمحافظات إقليم القناة وسيناء، حيث تصل الطاقة الإجمالية للمستشفى إلى 116 سريراً منها 16 سريراً للعناية المركزة مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى 3 غرف عمليات كبرى، وغرفتى عمليات طوارئ، وعدد 3 أسرة إنعاش قلب، وعيادات خارجية تخصصية .

 

وفى ختام زيارته إلى محافظة الإسماعيلية، وقبل مغادرته المدينة عقد رئيس مجلس الوزراء مؤتمرا صحفيا بمستشفى أبو خليفة، حيث أشار إلى أن الزيارة استهدفت استعراض المشروعات الجارى تنفيذها بالاسماعيلية، والتى تبلغ تكلفتها الاجمالية 52 مليار جنيه، وفى مقدمتها الأنفاق التى تربط سيناء بالدلتا لتحقيق استدامة التنمية والبناء، وكذا سحارات سارابيوم، فضلا عن مشروعات مدينة الاسماعيلية الجديدة، ومشروعات الرصف والطرق والتعليم والصحة والصرف الصحى.

 

وتطرق رئيس الوزراء إلى منظومة التأمين الصحى، لافتا إلى أن الزيارة تضمنت تفقد عدد من المستشفيات التى سيتم تطبيق المنظومة بها، مؤكدا أن تطبيق المنظومة سيكون مرتبط بتحقيق التكامل بها وضمان استمراريتها وتطوير أساليب العمل بها.