قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، اليوم الخميس، كان متميزًا، حسب تعبيره.

وأضاف «الفقي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، اليوم الخميس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أحال هذا اللقاء إلى مناسبة سياسية دراسية علمية، معقبًا: «كان مشاركة حقيقية وليس واجبًا بروتوكوليًا»

وأشار إلى توجيه أعضاء المجلس عدد كبير من الأسئلة لـ«السيسي»، والتي ردّ عليها الأخير بإجابات كانت شديدة الوضوح، مستطردًا: «لم يزيف أو يغالط، كانوا سعداء جدًا لأنه يوجد في العالم مَنْ يتحدث بهذه الطريقة».

وتابع أن «السيسي» تحدث عن أشياء عديدة منها التعليم وعلاقة المسلمين بالمسحيين، مؤكدًا مشاركته بشكلٍ حقيقي، لأنه استمع إلى تجارب الآخرين، حسب قوله.

يُذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى بمجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، اليوم الخميس، بحضور بعض أعضائه من الشخصيات الدولية البارزة، منهم الرؤساء السابقين لكل من دول بنين ورومانيا وألبانيا وفنلندا وصربيا، ورئيس وزراء البوسنة والهرسك السابق، إضافة إلى عدد من الوزراء والشخصيات البارزة وكبار العلماء والمفكرين المصريين والأجانب.