قال محمد سويد، مستشار وزارة التموين والتجارة الداخلية، إن توزيع الشنط الرمضانية على الأسر الأكثر احتياجًا جزء من برامج الرعاية والحماية الاجتماعية التي تكفلها الدولة لغير القادرين من مواطنيها خلال هذه الفترة.

وأضاف «سويد»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الخميس، أن هناك أسر بحاجة إلى أن تشعر بأن هناك ما يكفيها من طعام خلال هذه الفترة ولاسيما شهر رمضان.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها الوزارة في هذا الصدد، من خلال الجمعيات الأهلية، وتوزيع ملايين الشنط الرمضانية، متابعًا أن هناك مبادرة حكومية بالتنسيق مع التموين، من وزارات السياحة والبترول والأوقاف لتوزيع مليون شنطة، على أن تتولى الأخيرة توزيعها من خلال لجان الزكاة المتواجدة بالمساجد التي تتوافر لديها قوائم بالأسر الأكثر احتياجًا.

وأعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، اليوم الخميس، عن قيام الحكومة ممثلةً في وزارات الأوقاف والبترول والسياحة توفير مليون شنطة رمضانية مجانية على الأسر الأكثر احتياجًا.