كشفت السلطات الأمنية بمطار القاهرة الدولي، أن راكب سعودي مريض نفسيا، وراء شائعة وجود قنبلة على متن الطائرة السعودية المتجهة إلى جدة، وعلى متنها ٢٩٣ راكبًا ما تسبب في إثارة رعب ركاب الطائرة.

 بدأت الواقعة بقيام الراكب المختل عقليا بمضايقة ركاب الطائرة ببعض التصرفات الغربية، فتخيل طاقم الطائرة أنه مخمور وتوقفت الطائرة لإنزاله وتحويله للكشف الطبي لبيان حالة السك، وأثناء نزوله أدعى وجود قنبلة على الطائرة، فطلب قائد الطائرة من السلطات الأمنية، إعادة الفحص وجسم الطائرة والحقائب.

من جانبها منعت سلطات الأمن بمطار القاهرة الدولي إقلاع الطائرة، وقامت بسحبها إلى ممر الطوارئ وتوجهت سيارات الإسعاف والمطافئ وخبراء المفرقعات والكلاب البوليسية لموقع الطائرة لإعادة فحصها، بعد إنزال الركاب والحقائب، وأظهر الفحص سلبية البلاغ.


وبعد توقيع الكشف الطبي على الراكب السعودي بواسطة أطباء الحجر الصحي، تبين أنه يعاني من مرض نفسي وليس مخمورا.

وسمحت السلطات الأمنية لمطار القاهرة، إقلاع الطائرة السعودية، وإلغاء سفر الراكب الذي أدعى وجود قنبلة على متن الطائرة.