الإسكندرية - جاكلين منير

تنظم إدارة المجموعات والخدمات العامة بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان "الإسكندرية القديمة بوتقة العناصر والأجناس"، يلقيها االدكتور محمد السيد عبد الغني؛ أستاذ التاريخ والحضارة اليونانية والرومانية بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية، وذلك الساعة الخامسة مساء يوم الثلاثاء الموافق 24 إبريل 2018.

تتناول المحاضرة الدور الحضاري الذى لعبته مدينة الإسكندرية القديمة بعد أن أنشأها الفاتح المقدوني الشهير الإسكندر الأكبر إثر دخوله مصر وقضائه على الإمبراطورية الفارسية الأخمينية في الثلث الأخير من القرن الرابع قبل الميلاد قبل وفاته عام 323 ق. م. هذا الدور الذي استمر على مدى ما يقرب من ألف عام منذ دخول الإسكندر مصر عام  332 ق. م. وحتى الفتح العربي لمصر عام 641 ميلادية، وذلك تحت حكم البطالمة والرومان.

وقد تمتعت الإسكندرية خلال هذه الفترة بوضع متميز اقتصاديًا وثقافيًا ومعرفيًا، وهو ما أهّلها لتصبح قبلة الباحثين عن وضع أفضل وأرقى في هذه المجالات. وبذلك اجتذبت الإسكندرية أعدادًا هائلة من التجار ورجال الأعمال الطموحين ومن الجند المرتزقة ومن كافة الباحثين عن مصدر رزق موفور من مناطق عديدة في العالم القديم. وفضلاً عن ذلك اجتذبت الإسكندرية أرقى الكفاءات العلمية والأدبية والفكرية، لاسيما من كل مناطق العالم اليوناني في ظل رعاية ملكية من الملوك البطالمة وتشجيع لاحق من الأباطرة الرومان. هذا الخليط من هذه العناصر السكانية والأعراق المختلفة انصهر في بوتقة الإسكندرية وتعايشوا وتبادلوا المصالح والمنافع. ورغم هذا التعايش الغالب على نمط حياة تلك العناصر إلا أنه كانت هناك بعض الاستثناءات التي تسببت في بعض المشاكل والقلاقل في مجتمع الإسكندرية القديم.  

بالتوازي مع المحاضرة سيتم عرض مجموعة من أهم الكتب من مقتنيات مكتبة الإسكندرية والتي تتناول تاريخ وحضارة المدينة.