أكد المحاسب سمير النجار أمين عام جامعة القناة، على حرص الجامعة على مكافحة الفساد وعدم التستر على أى فساد يحدث بداخلها، فهى جامعة تبذل قصارى جهدها نحو التطور فى طريقها للاعتماد والجودة وتم اعتماد 6 كليات، وفى الفترة القادمة سيتم اعتماد ثلاث كليات أخرى، وكذلك جودة إدارة الجامعة فسوف يتم إعادة الهيكلة بالجامعة طبقا لقوانين الهيئة القومية للاعتماد والجودة، وتوزيع الموظفين على مختلف الإدارات والكليات حسب الكفاءة والخبرة.

جاء ذلك خلال المحاضرة التى ألقاها أمين عام الجامعة عن سيكولوجية الفساد الإدارى وسبل الوقاية منه ضمن ندوات مركز تدريب العاملين التابع لمركز تنمية الموارد البشرية بجامعة قناة السويس، والتى تهدف إلى تنمية مهارات العاملين وتطوير أدائهم الوظيفى ودعما للدورات التخصصية التى تنظمها الجامعة لخدمة العاملين بكل قطاع، برعاية الدكتور ممدوح غراب رئيس الجامعة، وإشراف عام الدكتور محمد شقيدف مدير مركز تنمية الموارد البشرية بالجامعة، وإشراف رجاء حاتم مدير تدريب العاملين بالمركز ويستمر البرنامج حتى 24 أبريل الحالى.

 وشدد أمين عام الجامعة على وجود مشكلة فى توزيع الإداريين داخل الجامعة فهناك أماكن تعانى من عجز فى الإداريين وأماكن أخرى بها تكدس غير مبرر، ومن هنا كان من الضرورى إعادة توزيع الكفاءات الإدارية داخل الجامعة حتى تستفيد الجامعة بأكبر قدرمن الإداريين فى كل الأماكن، وتم تعين سبعه من مديرى العموم بالجامعة.

وأشار المحاسب سمير النجار إلى أن جامعة قناة السويس هى أولى الجامعات فى تطبيق التعليم المهنى، وعدم الاعتماد على التعليم الأكاديمى وذلك بافتتاح أول كليه تكنولوجية مصرية صينية، وهى كلية تعتمد على التطبيق العملى أولا، وأن الجامعة فى طريقها نحو الجامعة الذكية، حيث بدأت الجامعة فى ميكنة الموازنة والحسابات واستخدام برنامج GFMIS، وتم ربط الوحدة الحسابية بوزارة المالية مباشرة وفى سبيلنا لربط جميع الكليات وإلغاء النظام الورقى ليصبح إلكترونيا وكذلك عمل قاعدة بيانات إلكترونية.