طالب وزير الدفاع البريطاني السابق "نيك هارفى" أعضاء مجلس النوّاب، بـ" الاهتمام" بمطالب الشعب أولا، ودراسة كيفية التعبير عنها تحت القبة جيدا.

وقال : خلال ندوة موسعة نظمها مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الدور الأساسي للنائب ينحصر في اهتمامه بقضايا الشارع، لافتًا إلى أن ذلك، يدخل في صلب "المهام السياسية" الموكلة، لأي برلماني في العالم.

ودعا هارفي، النواب لبذل مجهودات واسعة، من أجل عملية تقييم شاملة، لما يصدر عن الحكومة من خطط وبرامج، محذرًا، من التسرع في الأحكام، قبل مطابقة ما يطرحه الوزراء،على أحوال المواطنين العاديين، وما إذا كانت الوعود الرسمية ظهرت علي أحوالهم من عدمه.

وأشار إلى، ضرورة وضع النائب "سقف زمني" لنفسه، يقيم من خلاله  آداءه البرلماني، وليكن عامين يتحقق فيهما مما عاد على دائرته من انتخابه، معربًا عن ثقته في قدرة التشكيل الحالي للبرلمان، في ترجمة تطلعات وطموحات الشعب على أرض الواقع، مؤكدًا أن عودة البرلمان للانعقاد وثيقة الصلة بتحسن الاقتصاد المصري.

 

اقرأ أيضا: