- عضو بـ«العموم البريطاني» لـ«النواب»: لديكم فرصة كبيرة لبناء مصر وتحسين اقتصادها


قال الدكتور على الدين هلال وزير الشباب السابق، إن هناك 3 وثائق مهمة سيتم عرضها على البرلمان خلال الفترة القادمة، أولها خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي والذى سيحدد الأولويات الإستراتيجية والتحديات التي تواجه الدولة والملامح العامة التي تسير وفقها البلاد، لافتًا إلى أن خطاب رئيس الجمهورية بالبرلمان لا يخضع للمناقشة خلال الخطاب.

وأضاف، خلال ورشة عمل مركز الأهرام للدراسات، اليوم السبت، حول مناقشة النواب لبرنامج الحكومة، أن الخطاب الثاني يتعلق بخطاب الحكومة وبرنامجها وإعلان قانون الموازنة العامة، مضيفًا أنه إذا رفض البرلمان برنامج الحكومة، يكلف الرئيس البرلمان بتشكيل حكومة جديدة، وإذا لم يستطع البرلمان تشكيلها للمرة الثانية يحل فورًا.

وأوضح «هلال»، أنه للمرة الأولى يتوقف استمرار الحكومة من عدمة على البرلمان، مشيرًا إلى أن العقبة التي ستواجه الحكومة خلال الفترة المقبلة تتمثل في مدى قدرتها على تحقيق الأهداف المعلنة، وضع برامج حقيقية تتفق مع تحقيق الأهداف، بالإضافة إلى وجود الجدول الزمني المناسب لكل هذه الأهداف.

ومن جانبه، قال نيك هارفي، عضو سابق بمجلس العموم البريطاني ووزير الدفاع السابق، إن الشعب المصري له تطلعات وطموحات عديدة، لذلك يجب على النائب أن يسأل نفسه خلال مناقشة البرنامج التي ستطرحه الحكومة هل هذا البرنامج يتوافق مع متطلبات دائرته أم لا، موضحًا أن دور النائب في الأساس دور سياسي لتواجدهم الدائم فى الشارع، ومعرفتهم برد فعل هذه القوانين على الناس.

وأضاف «هارفي»، خلال ندوة نظمها مركز الأهرام للدراسات بأحد فنادق القاهرة، اليوم، أنه يجب على النواب أن يقيموا برنامج الحكومة بشكل جيد للتأكد من مدى واقعية البرنامج ومدى استفادة الناس في الشارع من هذا البرنامج، مؤكدًا أن العمل البرلماني يمثل عبء كبير على النواب.

وأكد «هارفي»، أن الشعب المصري والنواب لديهم فرصة كبيرة في البناء والعمل على تحسين الاقتصاد المصري، قائلاً: «أرى أنكم مستعدون وعلى قدر التحدي».

وأشار إلى ضرورة أن رصد النواب لعمل الحكومة حتى يتمكنوا من تقييمها، والخروج بالدروس المستفادة من فترة الحكومة إذا لم تستطع تنفيذ برنامجها في الشارع في مراعاة اختيار الحكومة التالية، مشيرًا إلى أنه يجب أن يقيم النائب أداءه خلال أول عامين ويحدد ماهي الإنجازات التي يهدف إلى تحقيقها للناخبين.