ناجي شحاته

للمرة الرابعة خلال شهر واحد.. رد محاميان في القضية610 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا جنايات الجيزة المعروفة بقضية العمليات النوعية المستشار ناجي شحاتة رئيس المحكمة.

وشهدت الجلسة مرافعة النيابة  والتي طالبت فيها بأقصى العقوبة للمتهمين وقالت النيابة في مرافعتها إن المتهمين مجموعة من السفاحين هدفهم خيانة الاوطان.. وأن عام حكم الاخوان لم يختلف عن حكم الاستعمار. وطالب وكيل النائب العام في القضية بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين قائلا «ولا تأخذكم بهؤلاء المتهمين شفقة وليكن حكمكم تطهير مصر من هؤلاء السفاحين»

من جانبهم اتهم المتهمون - في واقعة فريدة - النيابة بتهديدهم بالتعذيب وتلفيق أقوال لهم، كما اتهموا ضباط الامن الوطني بتهديدهم بالاغتصاب.

وبعد انتهاء مرافعة النيابة أعلن المحامي عاطف شهاب الحاضر مع المتهم رقم 7 تمسك بطلبه في 17 ديسمبر وهو رد المستشار ناجي شحاتة  مشيرا إلى انه حيل بينه وبين اتخاذ اجراءات الرد ذلك لضيق الوقت ذلك ان يوم 17 ديسمبر يوم نظر الجلسة كان يوم خميس تلاه الجمعة اجازة وتوجه السبت 19 لاتخاذ إجراءات الرد ولم يكن القاضي متواجد فلم يتمكن من اجراءات الرد.

من جانبه طالب محامي المتهم رقم 42 برد المستشار ناجي شحاتة منفردا دون باقي اعضاء الدائرة

وفي نهاية الجلسة أصدر المستشار محمد ناجي شحاتة قراره بتأجيل القضية لبعد غدًا الاتنين لاتخاذ اجراءات الرد وهو ما اعتبره المحامون عرقلة للاجراءات خاصة وان هذا يقتضى حضور المتهم وهو ما يتوقع معه عدم حضور المتهمين .