قال الدكتور حسين عيسى رئيس جامعة عين شمس السابق والمعين في مجلس النواب، إن لجنة الخطة والموازنة بالمجلس انتهت من مناقشة 18 قانونا في مجال الخطة والموازنة والحساب الختامى والضرائب، والتى تم إصدارها في فترة الرئيس المؤقت عدلى منصور والرئيس الحالى عبدالفتاح السيسي قبل تشكيل مجلس النواب.

وأضاف عيسى في تصريحات صحفية اليوم السبت، على هامش مؤتمر "مستقبل الطاقة والبترول في ظل التغيرات المناخية"، الذي نظمته جامعة عين شمس، أن لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب هى اللجنة الوحيدة التي أصدرت 12 توصية مستقبلية للحكومة في مجال الحساب الختامى والضرائب.

وأشار عيسى إلى أنه سيتقدم بالترشح لرئاسة لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، وذلك بعد تشكيل اللجان النوعية وإصدار قانون لائحة المجلس الجديدة، مضيفا أنه سينضم أيضا للجنتى التعليم والاقتصاد، قائلا "ملفات الخطة والموازنة والتعليم والاقتصاد على رأس أولوياتى داخل البرلمان".

وفيما يتعلق بقانون الخدمة المدنية ورفض مجلس النواب له، قال عيسي:" البرلمان عليه عبء كبير، وتجربة قانون الخدمة المدنية توضح هذا العبء، وقانون الخدمة المدنية كان أولى خطوات الإصلاح الإداري في الدولة، وطبقته على جامعة عين شمس منذ عشرة أشهر قبل تعيينى في البرلمان".

وأضاف عيسى "كان يجب على الحكومة تسويق هذا القانون ومناقشته وشرحه بشكل أكبر على الرأي العام، وكان يجب على مجلس النواب أيضا مراعاة الصالح العام للدولة وتمرير قانون الخدمة المدنية بشرط إجراء تعديلات على المواد التى تثير خلافات حولها"، موضحا أنه اعترض داخل البرلمان على تمرير قانون الخدمة المدنية، مطالبا الحكومة بإجراء تعديلات على قانون الخدمة المدنية بشكل أكبر حتى يتم التصويت عليه داخل البرلمان.