أحمد بدراوى
نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 4:03 م | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 4:03 م

نظم حزب التحالف الشعبى الاشتراكى بالإسكندرية، أمس الجمعة، ندوة موسعة تخللها عرض فيلم عن ذكريات ثورة يناير، لمناقشة ما وصلت إليه الأوضاع فى مصر فى ذكرى مرور خمس سنوات على الثورة، وذلك بمقر الحزب بالمحافظة.

وقال الباحث محمد أبوزيد، الباحث فى علوم الاقتصاد السياسى، إن أية ثورة لا يمكن أن تكون فاشلة، فالشعب المصرى لم يكن يتخيل رحيل مبارك إلا بالموت، ولكن أتت الثورة لتؤكد أن نظام مبارك نظام تافه ليس لديه قوة الاستمرار.

وأضاف أن الثورة رغم الإحباطات هى ناجحة وحركت مياها راكدة فى المجتمع، والأمل فى الشباب والأجيال القادمة.

وتم عرض فيلم «ثورة إسكندرانى»، الذى أعده المصور محمد حسنى، موثق الثورة بالإسكندرية، الذى تحدث فى كلمته عن إرهاصات الثورة فى 2008 ثم إلى 2010 بوقفات نشطاء بالإسكندرية ضد التوريث وحادثة خالد سعيد «شهيد الطوارئ».

وأكد حسنى، أن الثورة حدثت بعد نضال كبير للمصريين من السبعينيات، مشيرا إلى أن الأسباب التى قامت من أجلها الثورة مازالت موجودة، حسب قوله.

وجاءت الندوة بعنوان «لساها ثورة يناير»، بحضور عدد من أعضاء الحزب والمهتمين بالمجال العام بالإسكندرية.