أكد المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ الإسكندرية، أن الإسكندرية ستعيد مكانتها ورونقها من جديد وسنقيم منطقة سياحية كبرى للرياضيات المائية ببحيرة النزهة، بالتعاون مع جامعة الإسكندرية فى إعداد الخطة الاقتصادية والميزانيات والتصور الميدانى لها والبدء فى تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف محافظ الإسكندرية خلال ندوة إعادة إحياء طريق الحرير بجامعة الإسكندرية، أن منطقة بحيرة النزهة من أجمل المناطق التى ستدخل استثمارات كبيرة للمحافظة، وذلك بعد إزالة التعديات عليها التى انتشرت على البحيرة خلال السنوات الماضية، مؤكداً أن المحافظة تدرك أهمية هذه المنطقة سياحياً وتعد المواطنين بفتح رياضات جديدة لخدمة المواطنين وشباب الإسكندرية.

وطالب محافظ الإسكندرية بمنحه الوقت الكافى لإعادة الإسكندرية عروس البحر المتوسط من جديد، موضحاً أن الأفكار التى يعمل عليها تحتاج إلى ميزانيات واعتمادات خلال الفترة المقبلة لبدء تنفيذ المشاريع.