القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 9:59 م | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 9:59 م

توجه السفير هشام النقيب، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج، إلى الكويت في جولة قنصلية، خلال الفترة من 26 إلى 30 يناير الجارى، على رأس وفد يضم ممثلين من عدد من المؤسسات الوطنية منها مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية ومصلحة الأحوال المدنية ومصلحة الجمارك ووزارة التربية والتعليم وممثل عن الكنيسة.

وتأتى الزيارة فى إطار جولات متعددة وجه بها وزير الخارجية سامح شكري، إعمالا لاستراتيجية متكاملة تستهدف التواصل مع الجاليات المصرية فى أماكن تواجدها لتقديم ما يلزمهم من خدمات وبحث سبل تطوير العمل القنصلى لتعظيم النتائج المأمولة على صعيد رعاية المواطن فى الخارج وذلك بالتنسيق مع جميع أجهزة الدولة المختصة.

وصرح مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، في بيان للخارجية، الاثنين بأن الجولة تستهدف التعرف عن كثب على المشاكل التى تواجهها الجالية المصرية بالكويت من خلال ترتيب لقاءات مباشرة مع مجموعة من أطياف الجالية، كما تتضمن لقاءات مع مسئولى وزارتى الداخلية والخارجية الكويتية.

وأضاف أن لقاءاته مع المسئولين الكويتيين تستهدف بحث سبل تذليل العقبات التى تواجه المواطن المقيم بالكويت على كافة الأوجه من خلال التنسيق مع السلطات الكويتية وبما يتسق مع القوانين المعمول بها فى الدولتين، لاسيما المشاكل ذات الصلة بالغرامات المفروضة على تأخر اصدار الإقامات بالكويت، واستخراج تصاريح العمل.

وأوضح أن الجولة القنصلية تأتى فى أعقاب انتهاء مهمة وفد مصلحة الاحوال المدنية الذى زار الكويت خلال الفترة من 6 إلى 19 الجارى لاستخراج بطاقات الرقم القومى للمواطنين المقيمين بالكويت، لتعكس استمرار التنسيق بين وزارة الخارجية ومختلف مؤسسات الدولة على الصعيدين الداخلى والخارجى لتقديم أعلى درجات الرعاية للمواطن المتواجد بالخارج.