أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم خدمة تعليمية تلبى احتياجاتهم بأسلوب يراعى الفروق الفردية لهؤلاء الطلاب من حيث درجة الإعاقة، مشيراً إلى أنه تم إدخال نظام الدمج الشامل للتعامل التربوي السليم مع هذه الفئة ، وتوفير كافة الامكانيات لنجاح هذا النظام لمواكبة الاتجاهات العالمية المعاصرة في هذا الشأن.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير بعدد من أولياء أمور طلاب ذوى الاحتياجات الخاصة لعرض مشكلاتهم، تناول اللقاء رغبة أولياء الأمور، النظر فى بعض مواد القرار الوزارى رقم (42) لعام 2015، المنظم لعملية الدمج، وعرض بعض المشكلات الخاصة بأبنائهم.

وأوضح الوزير أنه قد وجهه بدراسة هذا القرار، وإدخال نظام الدمج فى التعليم الفني لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، مشيراً إلى أنه يتم خلال الفترة الحالية تدريب المعلمين وتأهيلهم على نظام الدمج.
ووعد الوزير أولياء الأمور بدراسة مطالبهم و العمل على حلها فى إطار القواعد المنظمة و بما يتفق مع مصلحة الطلاب.